أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الداخلية اليمنية تشكل لجنة تحقيق في حادثة إطلاق نار على متظاهرين بحضرموت

يمن مونيتور – خالد سعيد

أعلن وزير الداخلية اليمني، اللواء الركن إبراهيم حيدان وزير الداخلية، عن تشكيل لجنة تحقيق في حادثة إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين بحضرموت، صباح الثلاثاء، وأسفر عنه مقتل متظاهر وإصابة ثمانية آخرين.

وأصدر وزير الداخلية، قراراً قضى بتشكيل لجنة برئاسة وكيل وزارة الداخلية لقطاع الأمن والشرطة، وعضوية كل من، مدير عام البحث الجنائي ومدير عام الرقابة والتفتيش ومدير عام الأدلة الجنائية.

وألزم القرار اللجنة، التحقيق في الحادثة، ورفع تقرير بصورة عاجلة، في أحداث مديرية بروم ميفع بحضرموت، التي راح ضحيتها قتيل وعدد من جرحى المتظاهرين.

والثلاثاء، أمر محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني بإعلان حالة الطوارئ في المحافظة وتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة ميفع، على خلفية مقتل متظاهر وإصابة آخرين.

من جهته نفى مصدر مسؤول بالسلطة المحلية بمحافظة حضرموت، الأنباء التي ترددت حول قيام حراسة المحافظ بإطلاق النار على مواطني مدينة ميفع بمديرية بروم ميفع.

وقال المصدر، إن “محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، زار معسكر الحمراء وعاد بعدها إلى مدينة المكلا، ولم تقم حراسته بإطلاق أي نار على المواطنين، وما تردد عن إطلاق نار من حراسة المحافظ تجاه المواطنين لا أساس له من الصحة”.

وأجرى البحسني اتصالات بمدير عام مديرية بروم ميفع والعقلاء والمشايخ والوجهاء بالمديرية، للاطمئنان على أوضاعهم.

وأشارت مصادر محلية إلى أن عددا من المتظاهرين أصيبوا أثر اعتداء قوات عسكرية على احتجاجات غاضبة نفذها أبناء مدينة ميفع بحضرموت، للمطالبة بتوفير الخدمات وتشغيل التيار الكهربائي المنقطع عن مدينتهم لقرابة عام.

وتستمر المظاهرات والاحتجاجات الشبه يومية في مديريات ساحل حضرموت، نتيجة لتردي الأوضاع المعيشية، والخدمات العامة.

لا يتوفر وصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق