أخبار محليةالأخبار الرئيسية

سفير طهران لدى الحوثيين يعلن رفضه لمبادرة السعودية ويعتبرها “مشروع حرب دائمة”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلن سفير إيران لدى الحوثيين في صنعاء حسن ايرلو، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، رفض بلاده للمبادرة السعودية حول وقف الحرب في اليمن، معتبراً المبادرة “مشروع حرب دائمة”.

وقال إيرلو، في تغريدة على تويتر أثارت سخطاً كبيراً لدى اليمنيين، إن “مبادرة السعودية مشروع حرب داِئم واستمرار الاحتلال وجرائم حرب وليست انهاء للحرب”.

وأضاف” المبادرة الحقيقية وقف الحرب ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال السعودي وسحب قواته وعدم دعم المرتزقة التكفيريين بالمال والأسلحة، وحوار سياسي بين اليمنيين دون أي تدخلات خارجية”.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أعلنت عن دعم طهران لأي مبادرة سلام تشمل “إنهاء العدوان” في إشارة إلى التحالف العربي الداعم للسلطة الشرعية المعترف بها دولياً بقيادة السعودية.

والإثنين، أعلن وزير خارجية السعودية فيصل بن فرحان، عن مبادرة بلاده لحل الأزمة اليمنية، تتضمن وقف إطلاق النار من جانب واحد، وبدء مشاورات برعاية أممية، معربا عن أمله في استجابة الحوثيين “صونا للدماء اليمنية”، تشمل فتح ميناء الحديدة، وفتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشر، وإعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن.

وغداة ذلك، رحبت الخارجية اليمينية بالمبادرة، فيما قال متحدث الحوثيين محمد عبد السلام، عبر حسابه على تويترإن: “‏أي مواقف أو مبادرات لا تلحظ أن اليمن يتعرض لعدوان وحصار منذ 6 سنوات فهي غير جادة ولا جديد فيها”، دون إعلان موقف صريح تجاه مبادرة المملكة.

ولاقت المبادرة السعودية ترحيباً عربياً ودولياً واسعاً، وعدتها الأمم المتحدة فرصة ذهبية لحقن الدماء وإنهاء الصراع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق