الأخبار الرئيسيةغير مصنف

زعيم قاعدة اليمن يهاجم هادي ويدعو لاستهداف المصالح الامريكية

في أول ظهور له منذ تنصيبه زعيماً لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، هاجم قاسم الريمي، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، داعياً كل الجماعات الجهادية بما فيها “داعش” لمحاربة الولايات المتحدة الأمريكية واستهداف مصالحها بكل الأقطار. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
في أول ظهور له منذ تنصيبه زعيماً لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب، هاجم قاسم الريمي، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، داعياً كل الجماعات الجهادية بما فيها “داعش” لمحاربة الولايات المتحدة الأمريكية واستهداف مصالحها بكل الأقطار.
وظهر الريمي في محاضرة مرئية مسجلة مدتها 20 دقيقة، نشرتها مؤسسة الملاحم الاعلامية التابعة للقاعدة، مساء الأحد، وتابعها “يمن مونيتور”.
وقال الريمي: “نحن امة واحدة و لا يصلح ان نفكر بزاوية واحدة من الارض نؤسس فيها إمارة او دوله اسلامية، فلا يصلح ان يكون جهادنا بزاوية واحدة بالأرض وانما الجهاد يجب ان يكون في الارض كلها ضد عدو واحد هو امريكا”.
واضاف” عندما ننظر بعين الامه فالعدو الحقيقي هم الامريكان، فهم عدونا الأول لنا، من ثم يأتي بعدها العملاء من رؤوساء وضباط”.
وهاجم الريمي أيضاً تأسيس الدولة الإسلامية، وقال: “دائما تستغل أمريكا تفرقنا لتحاربنا ببعضنا، لان الجماعات الاسلامية متفرقة وتحاول تقاتل بعضها بعضا، فمثلا” من يدعي بتأسيس دولة اسلامية( يقصد البغدادي، زعيم داعش) للأسف اقام دوله اسلامية في زاوية من الارض، ويحاول حاليا قتال كل الجماعات الاسلامية الاخرى لتبقى دولته فقط، وهذا خطأ لان انشغالنا بببعضنا تستفيد منه  امريكا”.
مضيفا “ايضا انشغال الدولة الاسلامية بإقامة الحدود والحلال والحرام( يقصد عمليات الذبح وقتال المخالفين للرأي) فهذا انشغال للدولة الاسلامية بالمهم وهو اقامة الحدود عن الأهم منه والأوجب منه  وهو قتال أمريكا، فالإنشغال عن الواجب يعتبر اهمال له”.
وتابع الرسمي: “لو أن كل جماعة اسلامية قامت بتنفيذ عملية واحدة بالسنة فقط، ضد أمريكا لكنا انتصرنا عليها، فيجب ان نترك خلافاتنا ونتجه صوب امريكا، نستهدف الرأس قبل الاعضا، ومن اعترضنا نقاتله حتى نقضي عليه، ومن لم يقاتلنا لانعترضه إلا بعد التخلص من امريكا العدو الاول، فليس من مصلحتنا خلق عداءات كثيرة”.
وبالنسبة للتنظيم ووضعه باليمن، قال الريمي”، امريكا تنال مننا وتحقق انتصارات بقتل افرادنا باليمن أكثر مما يحققه هادي او أي حكومة سابقة”.
وزعم بأن الرئيس اليمني عبد ربه هادي لايمثل معضله كبيرة امام التنظيم، “فهو مجرد عميل مثل الانظمة العربية الاخرى التي تتحكم بها الولايات المتحدة الامريكية ، فنحن لا نهتم به كثيرا فهو ضعيف وهزيل وملطمة الجميع صغير وكبير فمن جاء لطمه، ولم يستطع ان ينال منا طيلة فترة حكمه”.
أضاف الريمي: “الحوثيون موحدين وقيادتهم واحدة ولذلك استطاعوا ان يديروا الحرب ويصمدوا فيها، اما اهل السنة فهم كثير، إلا أنهم ليسوا موحدين تحت قيادة واحدة.”
وتابع: “أسباب عدم انتصار اهل السنة في الفترة الماضية ضد الحوثي، هو ان أهل كل منطقة يقاتلون الحوثيين داخل منطقتهم فقط، حتى يخرجوهم من منها، من ثم يتوقفون عن القتال عند حدودها، وهذا خطأ، فالمفروض كل مقاومة تقاتل في منطقتها حتى تنتصر من ثم تنتقل الى المنطقة الاخرى لتقاتل مع اهلها وبذلك نستطيع دحر الحوثيين من كل المناطق”.
ويعد هذا الظهور هو الأول لزعيم تنظيم قاعدة جزيرة العرب قاسم الريمي، بعد تعيينه زعيما للتنظيم في شهر يونيو الماضي خلفا للزعيم السابق ناصر الوحيشي، الذي قتلته طائرة بدون طيار في الشهر نفسه بمحافظة حضرموت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق