أخبار محليةالأخبار الرئيسية

محتجون موالون للمجلس الانتقالي يقتحمون “قصر معاشيق” في عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

اقتحم محتجون موالون للمجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً، صباح اليوم، قصر معاشيق (القصر الرئاسي) في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن (جنوبي البلاد).

ووثقت تسجلات مصورة، لحظة اقتحام مجاميع المجلس الانتقالي للقصر الرئاسي بعدن، حيث وصل المحتجون لمكاتب الحكومة وسكن الوزراء في القصر وهم يرفعون أعلام انفصالية، وسط تجاهل تام للحراسة الأمنية المحسوبة على المجلس الانتقالي.

وزعمت وسائل إعلام إمارتية، أن وزراء الحكومة اليمنية الذين يتخذون من قصر معاشيق عدن مقراً مؤقتاً لهم، فروا من جهة البحر عبر زوارق بحرية صغيرة إلى جهة مجهولة، فيما تقول مصادر أخرى أنه جرى تأمين أعضاء الحكومة في مقر قيادة التحالف بعدن.

ومنذ فجر الأحد، تشهد عدن، مظاهرات غاضبة احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات، لاسيما الكهرباء والمياه.

وانطلقت الاحتجاجات الاثنين الماضي في عدن قبل أن تمتد إلى محافظات حضرموت ولحج وأبين، وبلغت الاحتجاجات  محيط قصر الرئاسة “المعاشيق” في بلدة كريتر، وهو المكان الذي تتخذه الحكومة الجديدة مقرا لها.

ورغم عودة الحكومة إلى عدن، في 30 ديسمبر/كانون الأول 2020، تنفيذا لاتفاق الرياض، فإن قوات المجلس الانتقالي مازالت تسيطر على المحافظة، ولم تشهد الأوضاع الخدمية والاجتماعية تحسنا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق