أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رئيس أركان الجيش اليمني ومتحدث التحالف يتفقدان سير المعارك في جبهات الجوف

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

تفقد رئيس هيئة أركان الجيش اليمني صغير بن عزيز، ومتحدث التحالف الذي تقوده السعودية تركي المالكي، اليوم الأربعاء،، سير العمليات العسكرية في جبهات القتال بمحافظة الجوف شمالي البلاد.

واطلع رئيس هيئة الأركان، من قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، على الانتصارات التي حققها الجيش في الآونة الأخيرة.

وأشار إلى أهمية هذه الإنجازات والتي مكنت القوات المسلحة اليمنية من الاقتراب من عاصمة محافظة الجوف..

وأكد الفريق بن عزيز، أن المعركة التي يخوضها الجيش الوطني اليوم هي معركه الأمة العربية وبالنيابة عنها لمواجهة الأطماع الفارسية الجديدة في المنطقة والتي تسعى للتوسّع والهيمنة ونشر أفكارها الهدامة في أوساط المجتمعات العربية.

من جهته، أشاد المتحدث الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية العقيد الركن تركي المالكي، باستبسال أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الشعبية وبطولاتهم التي يسطرونها في وجه مليشيا الحوثي الإيرانية، مباركاً انتصاراتهم المستمرة في مختلف الجبهات.

وأكد المالكي، استمرار دعم وإسناد التحالف للقوات المسلحة اليمنية في المعركة المصيرية والوجودية المشتركة حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية، واستكمال تحرير ما تبقى من الأراضي اليمنية تحت سيطرة الحوثيين.

وكان المتحدث باسم التحالف قد وصل إلى محافظة مأرب شرقي اليمن، والتقى خلالها بمحافظ مأرب سلطان العرادة على ضفاف “سد مأرب”، ما ينفي ادعاءات الحوثيين بالسيطرة عليه.

وتعتبر زيارة “المالكي” الأولى لمسؤول في التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية منذ بدء تصعيد الحوثيين على مأرب الشهر الماضي.

ومنذ أكثر من شهر، يخوض الجيش اليمني المقاومة الشعبية وبإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك استنزاف واسعة ضد الحوثيين، على امتداد مسرح العمليات القتالية من شرق مدينة الحزم بالجوف إلى جنوب مأرب، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المهاجمين الحوثيين.

واستأنف الحوثيون مطلع فبراير/شباط تحرّكهم للسيطرة مدينة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء، حيث يعيش قرابة مليوني نازح. لكنهم فشلوا في تحقيق أي تقدم كبير نحو المدينة الغنية بالنفط حيث يتلقون مقاومة كبيرة من الحكومة اليمنية والمقاومة الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق