أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسيةتراجم وتحليلات

صحيفة إثيوبية: لا ناجين بين أكثر من 350 مهاجراً احترقوا في سجن صنعاء

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قالت صحيفة إثيوبية، يوم الثلاثاء، إنه لا يوجد ناجون من بين أكثر من 350 مهاجراً أثيوبياً في اليمن حيث اندلع حريق في مركز احتجاز يديره الحوثيون في صنعاء.

ونقلت صحيفة “أديس ستاندرد” عن “عبدالله” وهو منظم الجالية الإثيوبية المهاجرين في اليمن، قوله إن “لا يوجد ناجون معروفون بين أكثر من 350 مهاجراً إثيوبياً معظمهم كانوا داخل مركز الاحتجاز الذي احترق.

وأضاف: “الحريق في مركز الاحتجاز لم يكن مصادفة”، متهماً الحوثيين بإضرام النيران فيه.

ولفتت الصحيفة إلى أنها تلقت فيديو مصور يظهر أكواماً من الجثث المحترقة بشدة داخل مرفق الاحتجاز.

ويقع مركز الاحتجاز في مجمع مصلحة الهجرة اليمنية (المعروف محلياً باسم الجوازات) في جنوب صنعاء.

ونقلت “أديس ستاندرد” عن الصحفي اليمني نبيل البكيري، الذي نقل عن مصادره على الأرض، قوله إن عدد المهاجرين الذين قُتلوا في اليوم الأول (450 شخصاً) وفي اليوم التالي توفي 62 شخصاً متأثرين بجراحهم. هناك وفيات محتملة أخرى بسبب خطورة درجة الحروق التي تعرض لها الضحايا.

وقال البكيري إن غالبية الضحايا ينتمون ل”مجتمع الأورومو” ذات الأغلبية المسلمة.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في اليمن إنه كان “كان ما يقارب من 900 مهاجر، معظمهم من الإثيوبيين في مركز الاحتجاز المكتظ، وأكثر من 350 منهم كانوا في المركز الذي احترق”.

واعترفت وزارة الخارجية الإثيوبية بالحادثة من خلال الناطقة باسمها السفيرة دينا مفتي لكنها أشارت إليها “بحادث حريق”.

وقالت السفيرة مفتى إن الوزارة تعمل عن كثب مع المنظمة الدولية للهجرة لمساعدة الناجين من الحادث.

وأشارت إلى أن وزارة الخارجية حاليًا بمراقبة الوضع من خلال السفارة الإثيوبية في مسقط وستفتح تحقيقًا في الوفاة التي حدثت.

ولم تكشف السفيرة عن أعداد الضحايا أو المصابين.

وقال “عبد الله” الذي طلب عدم الكشف عن هويته لأسباب تتعلق بالسلامة، “بدأ كل شيء قبل شهر عندما بدأت سلطات الهجرة في اعتقال المهاجرين الإثيوبيين بحجة عدم حيازتهم أوراق إقامة”، مضيفًا أنه “بينما البعض كان صحيحًا أنهم لا يملكون أوراق إقامة، لكن حتى أولئك الذين لديهم أوراق تم اعتقالهم واعتقالهم”.

وفي وقت سابق، يوم الثلاثاء، قال لاجئون اثيوبيون وصوماليون لـ”يمن مونيتور” إن اللاجئين في مركز الاحتجاز أضربوا عن الطعام ورفضوا دفع مبالغ مالية للحوثيين، وطالبوا بتحسين ظروف اعتقالهم، وحاول الحوثيون فك الإضراب بالقوة واعتدوا على السجناء.

وبعد مقتل أحد عناصر الحوثيين في المناوشات قام الحوثيون “بصبّ البنزين في السجن، ورموا قنبلة ما أحرق السجن بالكامل”.

التهمت النيران السجن بالكامل “قبل أن يوافق الحوثيون على فتح بواباته للسماح للسجناء بالمغادرة”.

مصدر الصحيفة: NEWS ANALYSIS: MIGRANT COMMUNITY ORGANIZER SAYS MORE THAN 350 MAINLY ETHIOPIANS PERISHED IN YEMEN DETENTION FIRE

المزيد من “يمن مونيتور”.. لاجئون يكشفون ل”يمن مونيتور” تفاصيل حريق مركز “احتجاز الأفارقة” في صنعاء

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق