أخبار محليةالأخبار الرئيسية

نائب الرئيس اليمني: الحوثيون مجرد أداة لسياسة إيران التخريبية

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

استنكر  نائب الرئيس اليمني، علي محسن صالح، تصعيد الحوثيين باتجاه محافظات مأرب والجوف وتعز وبإطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة نحو الأراضي السعودية.

جاء ذلك، خلال اتصالين هاتفيين أجراهما بمحافظ محافظة تعز نبيل شمسان، وقائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل للاطلاع على سير المعارك الدائرة في المحافظة ضد الحوثيين.

وقال الأحمر إن “استهداف محافظة مأرب التي تحتضن ملايين النازحين المشردين، واستمرار اعتداءات الحوثي في عدة محافظات، وتكثيفه لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة باتجاه السعودية، كلها ممارسات تكشف عداوة الجماعة لكل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار والسلام لليمن واليمنيين”.

وأضاف أن “تصعيد الحوثي يمثل خطرا على اليمن والمنطقة والإقليم، وارتهانه المطلق لتوجيهات ملالي طهران ولسياسة إيران التخريبية”.

ومنذ 7 فبراير/ شباط الماضي، صعد الحوثيون هجماتهم في محافظة مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

ومساء اليوم، أعلن الحوثيون تنفيذ “عملية هجومية واسعة في العمق السعودي بـ 14 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية”.

ومنذ فجر الأحد، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، في بيانات متتالية صادرة عن ناطقه الرسمي، تركي المالكي، اعتراض وتدمير 12 طائرة مسيرة مفخخة خلال ساعات النهار، أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية.

وردا على الهجمات الحوثية المكثفة بالطائرات المسيرة، أعلن التحالف إطلاق عملية عسكرية جوية ضد الحوثيين في العاصمة صنعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق