منوعات

ارتفاع مستويات السكر في الدم قد يؤدي إلى أوجاع مؤلمة وغير عادية!

يمن مونيتور/ إكسبريس

يعد مرض السكري النوع 2 حالة معقدة، وكما هو الحال مع أكثر المشكلات تعقيدا، قد لا تكون القدرة على تحديد العلامات والأعراض الدقيقة واضحة دائما.

ويمكن أن يؤثر ارتفاع مستويات السكر في الدم، على الجهاز الهضمي ما يسبب عددا من الأعراض المؤلمة.

ويمكن أن يبدو مرض السكري النوع 2 غير ضار للوهلة الأولى، لأن الأعراض لا تجعل المرء بالضرورة يشعر بالتوعك. ومع ذلك، في بعض الأحيان، قد يؤثر ارتفاع نسبة السكر في الدم على أجزاء معينة من الجسم بما في ذلك البطن والجهاز الهضمي، ما يسبب أعراضا مؤلمة.

ويمكن أن يساهم جلوكوز الدم، سواء كان مرتفعا للغاية أو منخفضا للغاية، في حدوث ضائقة في البطن.

وتشمل الأعراض التي قد يعاني منها الشخص عندما يؤثر مرض السكري على الجهاز الهضمي، الألم عند البلع والتهاب الحلق وحرقة المعدة والامتلاء والانتفاخ والغثيان والقيء والإسهال والإمساك.

ويعد ألم البطن أكثر مشاكل المعدة شيوعا، والتي يمكن أن تكون ناجمة عن ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وفي دراسة نشرت في Clinical Diabetes، جرى التحقيق في مشاكل البطن الناتجة عن مرض السكري.

وأشارت الدراسة إلى أن: “مرض السكري يمكن أن يؤثر على طريقة عمل الجهاز الهضمي (GI). الجهاز الهضمي الخاص بك هو مجموعة الأعضاء المسؤولة عن ابتلاع الطعام وهضمه وامتصاصه بالإضافة إلى التخلص من الفضلات غير المرغوب فيها”.

ويشمل الجهاز الهضمي: الفم والحلق والمعدة والأمعاء (الأنبوب الطويل الذي يربط المعدة بالمستقيم). ويعتبر الكبد والبنكرياس أيضا جزءا من الجهاز الهضمي، ويمكن أن يتأثروا بمرض السكري.

وهناك حالة أخرى تؤثر على المعدة بسبب مرض السكري النوع 2، وهي تأخر إفراغ المعدة، اضطراب في الجهاز الهضمي يتسبب في بقاء الطعام في المعدة لفترة أطول مما ينبغي.

ويحدث هذا بسبب تلف الأعصاب التي تنقل الطعام عبر الجهاز الهضمي، وبالتالي لا تعمل عضلات المعدة بشكل صحيح. ونتيجة لذلك، تظل الأطعمة في المعدة غير مهضومة. والسبب الأكثر شيوعا لهذه الحالة هو ارتفاع مستويات السكر في الدم ويمكن أن يتطور ويتقدم بمرور الوقت.

وتؤدي الفترات الطويلة من ارتفاع الجلوكوز في الدم إلى تلف الأعصاب في جميع أنحاء الجسم.

وبالنسبة لشخص يعاني من ارتفاع مزمن في مستويات السكر في الدم، قد يحدث تلف في الأوعية الدموية التي تزود أعصاب وأعضاء الجسم بالتغذية والأكسجين.

وهذا يشمل العصب المبهم والجهاز الهضمي، وكلاهما يؤدي في النهاية إلى خزل المعدة.

ويعد الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة من أسوأ العوامل التي تؤدي إلى إدارة مستويات السكر في الدم.

وبدلا من ذلك، يجب عليك اختيار العناصر منخفضة الكربوهيدرات مثل الأسماك والخضروات الورقية للتحكم في مستويات السكر في الدم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق