الأخبار الرئيسيةغير مصنف

مصدر خاص لــ”يمن موينتور”: مشاورات اليوم الثالث عادت ل”نقطة الصفر” بسبب تعنت الحوثيين

واصلت الأطراف السياسية اليمنية ،مشاوراتها في “سويسرا “اليوم الخميس،لليوم الثالث على التوالي دون إحراز أي تقدم بسبب تعنت وتصلب مواقف الحوثيين يمن مونيتور/سويسرا/خاص
 عادت الأطراف السياسية اليمنية ،بمشاوراتها في “سويسرا “اليوم الخميس،إلى “نقطة الصفر” دون إحراز أي تقدم بسبب تعنت وتصلب مواقف الحوثيين
وقال مصدر خاص ل”يمن مونيتور” إن هذه المشاورات عادت إلى النقطة صفر بسبب تعنت الحوثيين في موضوع المعتقلين ،مشيراً إلى أن الحوثيين يرفضون ويتعنتون في الإدلاء بمعلومات عن المعتقلين الذين طلب وفد الشرعية بشكل رسمي ضرورة الاطمئنان عليهم صحيا ونفسيا “.
وأضاف أنه” بعد الضغط من قبل المبعوث الأممي طلب الانقلابيون(وفدا الحوثي وصالح) كشفا بالأسماء  لمعرفة وضحهم الصحي والانساني ، ماجعل وفد الحكومة يقدم قائمة بأسماء المعتقلين بما فيهم المعتقلين السياسيين، غير أن الرد لم يتم حتى الآن “.
وتابع ” أن وفد الحكومة ضغط في قضية  “تعز” وضرورة فك الحصار والسماح بحرية التنقل من وإلى المدينة وحرية حركة التجارة ما أجبر الطرف الآخر وتحت الضغط ايضا من قبل المتحدة على القبول بالسماح بوصول أعمال الإغاثة”.
ومضى بالقول ” نحن الآن  في محل اختبار في موضوع المعتقلين وفي إغاثة” تعز”.
ولفت إلى أن “عضو وفد الحوثي “حميد عاصم ” تغيب اليوم أيضاً  لليوم الثالث عن حضور الجلسات التفاوضية  دون مبرر،أو ربما انسحب،حسب المصدر”.
ونوه المصدر إلى أن “باقزقوز” وهو أحد المستشاين بالوفد الحوثي  لم يعط في قاعة المباحثات حقه في  الكلام، ما أدى إلى غضبه  قائلاً” إنه جاء مع الحوثيين وليس بحوثي وهدد بالانسحاب.
وحول الوضع النفسي لوفدي الحوثي وصالح في هذه المشاورات قال المصدر “. يبدو أن  وفد “الانقلابيين “مرتبكا ؛ولهذا ما إن تتقدم المشاورات في نقطة حتى تعود الى الصفر
وأوضح المصدر” وفد صالح قرر النأي بنفسه عن الالتزامات بقرار مجلس الأمن  رقم 2216وتحمل مسئولية الجرائم .
واختتم بالقول “يحاول “وفد صالح” الظهور بمظهر الحزب الذي سيحصد النتيجة الإيجابية، فيما يحاول تحميل الحوثيين مسئولية الحرب والانقلاب والاختطافات والاعتقالات، ويحاولون التصرف كوفد مستقل حتى إنهم لم يتفقوا على رئيس الوفد حتى اللحظة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق