أخبار محلية

جماعة الحوثي: فرض عقوبات يطيل أمد الحرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قالت جماعة الحوثي المسلحة، يوم الأربعاء، إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على اثنين من قياداتها “يطيل أمد الحرب”.

وقال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن العقوبات، أظهرت العقوبات أن الولايات المتحدة “أكثرت أمريكا من التصريحات عن السلام ثم ذهبت إلى ما تدعيه فرض عقوبات، فهي إذن تدين نفسها بنفسها”- حسب ما نقل تلفزيون المسيرة.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على منصور السعدي الذي يقود القوات البحرية للحوثيين وأحمد الحمزي الذي يقود القوات الجوية للحوثيين.

وقال السعدي إن الولايات المتحدة “مسؤولة عن إطالة أمد الحرب وتفاقم الأزمة الإنسانية”-حسب اسوشيتد برس.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية أن السعدي يقود القوات البحرية للحوثيين ويدبر الهجمات على السفن في البحر الأحمر، بينما أشرف الحمزي على هجمات صاروخية ومتفجرات بطائرات مسيرة في اليمن والسعودية.

جاءت العقوبات بعد أسابيع فقط من قيام إدارة بايدن بإزالة الحوثيين من قائمة سوداء أوسع للإرهاب، واستمرار مبعوث الولايات المتحدة إلى اليمن تيموثي ليندركينغ في جهود دبلوماسية لإنهاء الصراع.

ومنذ إلغاء هذا التصنيف كثف الحوثيون هجماتهم في اليمن والمملكة العربية السعودية، بالصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار المتفجرة.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من233 ألف يمني خلال السنوات الست. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق