أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على قياديين حوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

فرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عقوبات مالية على اثنين من “كبار قادة” الحوثيين في اليمن المتهمين بـ”التخطيط لهجمات” ضد مدنيين ودول مجاورة واستهداف سفن تجارية.

وفرضت العقوبات على منصور السعدي، المعروف بانه رئيس أركان القوات البحرية لدى الحوثيين، وأحمد علي حسن الحمزي، قائد القوات الجوية.

ووفق بيان صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية، فإن هذه العقوبات فرضت على هؤلاء لدورهم في إطالة أمد الحرب في اليمن، ومفاقمة الأزمة الإنسانية في البلاد، وساهمت في معاناة شديدة للشعب اليمني.

وقال البيان إن الولايات المتحدة “تدين تدمير الحوثيين مواقع مدنية”، مضيفا أن نشاطات الحوثيين “ترمي إلى تشجيع نوايا النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار، وتؤجج النزاع اليمني، ما أدى إلى نزوح أكثر من مليون شخص ودفع اليمن إلى شفير المجاعة”.

وأعلنت وزارة الخزانة أن الولايات المتحدة “تدين تدمير الحوثيين مواقع مدنية”.

وأضافت “ترمي نشاطاتهم الى تشجيع نوايا النظام الايراني المزعزعة للاستقرار وتؤجج النزاع اليمني ما ادى الى نزوح اكثر من مليون شخص ودفع اليمن الى شفير المجاعة”.

وتأتي الخطوة بعد شطب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الحوثيين من القائمة السوداء للمجموعات الإرهابية التي وضعها سلفه، دونالد ترامب.

والعقوبات تعني، حظر وتجميد جميع الأصوال والمصالح الخاصة بمنصور السعدي وأحمد علي حسن الحمزي، وتشمل العقوبات حظر تقديم أو قبول أي مساهمات مالية أو عينية أو خدمية للمذكورين بأي شكل من الأشكال.

كما يحظر التعامل معهم من قبل المواطنين الأميركيين، وحظر أية كيانات مملوكة لهم بشكل مباشر أو غير مباشر، مع ضرورة إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، حول أي نشاط يشتبه بوجود علاقة لهم فيها.

منصور السعدي

ويشغل منصور السعدي منصب رئيس أركان القوات البحرية الحوثية، وهو العقل المدبر لهجمات استهدفت فيها خطوط الشحن الدولي في البحر الأحمر، وخلال السنوات الماضية وضعت قوات بحرية حوثية ألغاما بحرية تسببت في أضرار بسفن مدنية وعسكرية.

كما يتم استخدام الألغام البحرية من دون مراعاة الخطر الذي يمكن أن تسببه على السفن التجارية أو نشاطات صيد الأسماء، أو حتى السفن التي تنقل المساعدات الإنسانية.

ويعد السعدي، أحد القادة الذين تلقوا تدريباتهم في إيران، وله نشاط كبير في تهريب الأسلحة الإيرانية وإدخالها لليمن.

أحمد الحمزي

يشغل أحمد علي حسن الحمزي، منصب قائد القوات الجوية الحوثية، والتي نفذت العديد من الضربات الموجهة بطائرات مسيرة عن بعد.

وتلقى الحمزي أيضا تدريباته العسكرية في إيران، وهو يشرف على برامج مختلفة تستخدم فيها أسلحة إيرانية الصنع تستهدف إطالة أمد الحرب اليمنية، وتعكر أجواء الاستقرار في الشرق الأوسط.

ومؤخراً، صعد الحوثيون هجماتهم على السعودية بعدما شطبتهم الولايات المتحدة من لائحة المنظمات الإرهابية التي أدرجتهم فيها إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق