أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الولايات المتحدة تدرس خطوات إضافية لتعزيز مساءلة قيادة الحوثيين في اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم الاثنين إن الولايات المتحدة تدرس اتخاذ خطوات إضافية لتعزيز مساءلة قيادة الحوثيين في اليمن وإن سلوك قادة الجماعة يجب أن يتغير لإحراز تقدم في تحقيق السلام.

وقال برايس إن الولايات المتحدة تعتقد أن عملية إيجاد تسوية تفاوضية للصراع في اليمن تكتسب قوة دفع بفضل تعاون السعودية- حسب ما أفادت وكالة الأنباء الدولية “رويترز”.

ويأتي تصريح الخارجية الأمريكية بعد انتهاء مبعوث الولايات المتحدة إلى اليمن تيموثي ليندركينغ من زيارته للخليج العربي لبحث سُبل الوصول إلى “إنهاء الحرب في اليمن”.

يأتي ذلك بعد أسبوعين من رفع الولايات المتحدة لجماعة الحوثي المسلحة من قوائم المنظمات الإرهابية، وهي ورقة كان من الممكن أن تستخدمها واشنطن لإجبار الحوثيين على التفاوض.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق