غير مصنف

توتر كبير في “حرض” اليمنية بعد اشتباكات بين قوات التحالف والحوثيين

يسود توتر كبير منطقة حرض الحدودية شمالي اليمن، بعد تبادل مدفعي وصاروخي بين قوات التحالف العربي ومسلحي الحوثي. يمن مونيتور/ حرض/ خاص
يسود توتر كبير منطقة حرض الحدودية شمالي اليمن، بعد تبادل مدفعي وصاروخي بين قوات التحالف العربي ومسلحي الحوثي.
وقالت مصادر، فضلت عدم الكشف عن هوياتها، إن التحالف سيطر على منطقة جمارك حرض اليمنية، قبل أن يتراجع إلى منفذ الطوال السعودي في وقت متأخر من ليل أمس الثلاثاء، بعد معارك عنيفة خاضها ضد الحوثيين في محيط المنفذ اليمني.

وأضافت المصادر، في اتصالات مع “يمن مونيتور”، أن “التحالف تقدم باتجاه منفذ حرض الحدودي مع السعودية، وسيطر على جمارك المنفذ بالكامل، وصولاً إلى آخر نقطة تسمى “الخيمة”، قبل أن يتراجع بعدها إلى منفذ “الطوال” السعودي حيث يوجد مركز قيادته ومكان تجمع آلياته العسكرية”.
وأشارت إلى أن “الاشتباكات التي جرت بين الطرفين، هي الأعنف في مناطق الحدود، تبادل الطرفان خلالها إطلاق نار كثيف بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا”، دون أن تشير إلى سقوط قتلى أو جرحى.
المصادر ذاتها لفتت إلى أن “الحوثيين منعوا الناس من الوصول إلى المنفذ وحولوه إلى منطقة عسكرية محظورة، فيما توجد قوات ضخمة من التحالف على الطرف الآخر في منفذ الطوال السعودي الذي لا يبعد سوى نحو كيلو متراً واحداً”.
ومنذ مارس/ آذار الماضي، تشهد مناطق الحدود بين اليمن والسعودية قصفاً متبادلاً بين التحالف العربي بقيادة السعودية والحوثيين وقوات عسكرية موالية للرئيس السابق، راح ضحيتها المئات، فيما نزح سكان القرى الحدودية بعيداً عن مسرح المواجهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق