أخبار محليةالأخبار الرئيسية

امرأة يمنية تعترف بالعمل لصالح الحوثيين في مأرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

اعترفت سيدة يمنية بالعمل لصالح جماعة الحوثي المسلحة في مدينة مأرب شرقي اليمن بزرع عبوات ناسفة في مشفى ميداني للجرحى وفي الطواقم الطبية، حيث تدور مواجهات طاحنة منذ أسابيع.

وبثّ الأمن اليمني اعترافات السيدة في مؤتمر صحافي يوم الأحد.

وقالت “فاطمة خالد” التي تنتمي لمحافظة ذمار إن الحوثيين جندوها مستغلين حاجتها لكونها أرملة تعول أطفالاً.

ولفتت إلى أن قيادياً حوثياً من ذات المنطقة التي تنتمي إليها يدعى “شايف اللاحجي” هو من قام بتجنيدها تحت لافتة منظمات إغاثة، وهددها بالقتل أو السجن مدى الحياة إذا أعلمت أحداً بما تقوم به.

وكانت مهمة “فاطمة” والخلية التي معها وضع متفجرات في الطواقم الطبية والآليات الحكومية التي تتجه إلى جبهات القِتال إلى جانب الحصول على معلومات مخابراتية من خلال “مجالس النساء”.

واعترفت فاطمة بأن “اللاحجي” وجهاز الحوثيين الذي جندها كلفها بمهمة “زرع العبوات الناسفة لتفجير الصالة الرياضية بمدينة مأرب التي يسكنها مئات الجرحى من منتسبي الجيش الوطني والمقاومة”.

و”فاطمة” ضمن خلية بينها نساء ألقت قوات الأمن القبض عليها في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال مدير عام شرطة محافظة مأرب العميد يحيى حُميد إن “مليشيا الحوثي تسيء الى أخلاق وقيم اليمنيين بزج النساء في أعمال خبيثة وارهابية لا يقبلها أي يمني أو عربي”.

وكان الحوثيون قد اتهموا قوات الأمن في مأرب بتسليم خلية الحوثيين إلى جهة أجنبية.

وقال حُميد: هذه الأدلة والفيديو الذي تم عرضه يؤكد زيف وكذب الادعاء الذي تحاول هذه المليشيا ترويجه عن محافظة مأرب بتسليم نساء لجهة اجنبية.

ودعا مدير عام شرطة مأرب، “مليشيا الحوثي الى الكف عن انتهاك أعراض ونساء اليمن بهذه الاساليب الدخيلة على اليمنيين وقيمهم الشماء”.

ويلاقي الحوثيون مقاومة شرسة في محافظة مأرب من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق