أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحوثيون يعلنون مقتل 24 من عناصرهم خلال المعارك الدائرة في مأرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت جماعة “الحوثي” المسلحة، اليوم السبت، مقتل 24 من عناصرها خلال معارك مع قوات الجيش اليمني، مؤكدة تمسكها بمواصلة معاركها في مأرب شرقي البلاد.

وبحسب وكالة سبأ التابعة للحوثيين، “شيعت الجماعة في صنعاء 24 عنصرا، اثنان منهم يحملان رتبة عميد”.

وقالت الوكالة: “القتلى سقطوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته (القوات الحكومية)” دون تفاصيل عن تلك المواجهات ومواقعها.

في السياق، قال متحدث الجماعة محمد عبد السلام، في بيان نقلته قناة “المسيرة” الفضائية التابعة للحوثيين: “‏ما تشهده مأرب جزء من معركة تحرر وطني”.

وأضاف عبد السلام “أمام استمرار العدوان والحصار فشعبنا اليمني عازم على مواصلة التصدي والمواجهة حتى تحرير كل شبر محتل”، دون تفاصيل أخرى.

واستأنف الحوثيون مطلع فبراير/شباط تحرّكهم للسيطرة مدينة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء، حيث يعيش قرابة مليوني نازح. لكنهم فشلوا في تحقيق أي تقدم كبير نحو المدينة الغنية بالنفط.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أمام مجلس الأمن الدولي إن ما يحصل في اليمن “يعرّض ملايين المدنيين للخطر، خصوصا مع وصول القتال إلى مخيّمات النازحين”.

ويأتي هجوم الحوثيين في وقت شطبت الإدارة الأميركية الجديدة الجماعة من قائمة الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وهذا ليس الهجوم الأول للحوثيين بهذه القوة نحو مأرب فقد سبقه هجوم استمر أشهراً مطلع العام الماضي لكنهم فشلوا في تحقيق تقدم إلى مدينة مأرب الاستراتيجية آخر معاقل الحكومة الشرعية، بهدف استكمال سيطرتهم على معظم الشمال اليمني، والوصول إلى النفط والغاز، وفتح الطريق نحو المحافظات الجنوبية الشرقية الغنية بالنفط، لكنهم يلقون مقاومة قوية من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق