أخبار محليةحقوق وحريات

ندوة لشباب الثورة تندد بحملة الاعتقالات التعسفية ضد الناشطين بحضرموت شرقي اليمن

يمن مونيتور – خالد سعيد

ندد المشاركون في الندوة التي نظمها نظم شباب الثورة السلمية بمحافظة حضرموت اليمنية، اليوم الجمعة، بحملة الاعتقالات التعسفية الذي طالبت قيادات وناشطين صحفيين خلال الوقفة السلمية الأسبوعية في مدينة المكلا أمس الخميس.

وكانت سلطات الأمن في محافظة حضرموت اعتقلت عدد من المحتجين بينهم صحفيين، أثناء مشاركتهم في الوقفة الاحتجاجية التي تنظمها قيادة الوقفة الشعبية في المكلا منذ أشهر أمام ديوان المحافظة.

وفي الندوة السياسية التي حملت عنوان “ثورة فبراير عقداً من النضال”، طالب المشاركون بسرعة الإفراج عن المعتقلين وعدم تقييد الحريات.

وحثت الندوة بالتسريع بتطبيق مخرجات الحوار الوطني، من بينها الإعلان الفوري لإقليم حضرموت ترجمة لما نصت عليه مخرجات الحوار الوطني الشامل كونه يلبي تطلعات ثوار ثورة فبراير.

وأكدت على ضرورة التحرك السريع والجاد لتعزيز الملف الأمني في وادي حضرموت وتنفيذ توجيهات الرئيس هادي بتجنيد 3 آلاف جندي والتي تعثرت حتى الآن.

وشددت على أهمية الحفاظ على مكتسبات الثورة ودحر المليشيات بجميع أشكالها وتعزيز ودعم الجبهات التي تدافع عن هذه المكتسبات.

الجدير ذكره، أن الندوة تناولت أربعة محاور شملت مسار ثورة فبراير و نتائج ومخرجات الثورة وضمانات تحقيق مكتسبات الثورة بعد مرور عقد على انطلاقتها.

شارك في محاور الندوة صلاح باتيس عضو مجلس الشورى وعبدالهادي التميمي الوكيل المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء ومتعب بازياد نائب مدير مكتب رئيس الوزراء وأمين بامؤمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق