أخبار محليةالأخبار الرئيسيةتراجم وتحليلات

سيناتور أمريكي يشترط إطلاق سراح صحفي يمني لمقابلة سفير الإمارات

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

اشترط السيناتور الأمريكي رو خانا على إجراء محادثة مع سفير الإمارات مقابل إطلاق سراح صحفي يعتقله حلفاء أبوظبي في اليمن- حسب ما أفاد موقع انترسيبت الأمريكي.

والصحفي الذي يشير إليه السيناتور الأمريكي هو “عادل الحسني” المحتجز منذ شهور في سجن تابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

وفي محاولة للمصالحة، دعا سفير الإمارات العربية المتحدة يوسف العتيبة النائب رو خانا، المعارض الرئيسي للحرب في اليمن في مجلس النواب.

تأتي الدعوة بعد خلاف عام حول ما إذا كان العتيبة قد رفع صوته على “خانا” خلال اجتماع حول معارضة “خانا” للصراع.

وكتب خانا، في إشارة إلى “عادل الحسني”، الذي نقلت “هاف بوست” الأسبوع الماضي عن اعتقاله: “في الوقت الحالي، لن يكون من المناسب لي الظهور في البودكاست الخاص بك بينما يتم اعتقال صحفي معروف بدعم من حكومتك”.

وقال محامي الحسني إن القوات المدعومة إماراتياً عذبت الصحفي أثناء احتجازه.

وكتب عتيبة إلى خانا: “على مدار ثلاثة عشر عامًا في واشنطن، وحتى في الخدمة العامة لفترة أطول، أثرت العديد من القضايا مع العديد من الأشخاص – لكنني لم أرفع صوتي مرة واحدة”.

وكتبت مراسلون بلاحدود الأسبوع الماضي: يُذكر أن عادل الحسني، الذي يعمل بانتظام مع وسائل إعلام دولية مثل بي.بي.سي وسي.ان.ان وفرانس24 ، محتجز حالياً في عدن لدى سلطات المجلس الانتقالي الجنوبي، علماً أنه تلقى عشية اعتقاله مكالمة هاتفية من ضابط مخابرات من الإمارات العربية المتحدة (التي تدعم المجلس الانتقالي الجنوبي) يطلب منه التوقف عن العمل كمرافق لممثلي وسائل الإعلام الدولية، وهو الذي كان يعمل مع مراسلين أجانب، اعتقلت بعضهم الشرطة العسكرية في المخا بتاريخ 12 سبتمبر/أيلول، عند وصولهم من مضيق باب المندب، لتحتجزهم لمدة ستة أيام.

المصدر الرئيس

REP. RO KHANNA AGREES TO PUBLIC CONVERSATION WITH UAE AMBASSADOR IF DETAINED JOURNALIST IS RELEASED

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق