الأخبار الرئيسيةغير مصنف

قيادي في حزب “صالح” لـ”يمن مونيتور”: جادون في الحوار، والقتال ليس حلا

قال قيادي في حزب الرئيس السابق “علي عبدالله صالح”، اليوم الاثنين، إن حزبه جاد في الحوار من أجل إخراج البلاد من أزمتها. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
 قال قيادي في حزب الرئيس السابق “علي عبدالله صالح”، اليوم الاثنين، إن حزبه جاد في الحوار من أجل إخراج البلاد من أزمتها. 
وأشار “حسين حازب”، عضو الأمانة العامة في “المؤتمر الشعبي العام”، أن المؤتمر جاد من أول يوم دعي فيه إلى الحوار، وأن قناعته أن القتال ليس حلا بقدر ما هو تعقيد للقضايا”. حد قوله
“حازب” أضاف في تصريح خاص لـ”يمن مونيتور” أن “هناك آلية ورغبة للحوار، وأن التفاهم ضروري لتخليص البلاد من ويلات الحرب”، لافتا إلى أن “هذا الأمر يعتمد على مدى قناعة الطرف الآخر (يقصد التحالف) بجدوى الحوار والحلول السلمية، والقبول بها”. 
ومن المقرر أن تنطلق، غدا الثلاثاء، جلسات أعمال مؤتمر “جنيف2” بين وفدي الحكومة الشرعية والحوثيين وحزب “صالح” برعاية الأمم المتحدة، بغية الوصول إلى حل للحرب الدائرة منذ تسعة أشهر، راح ضحيتها الآلاف من الطرفين.
وأعلن الرئيس اليمني “عبد ربه منصور هادي” قبل أيام وقف إطلاق النار 7 أيام بالتوازي مع انطلاق محادثات السلام.
والسبت الماضي، أعلن الناطق الرسمي لجماعة الحوثي “محمد عبد السلام” أن جماعته ستوقف إطلاق النار قبل انطلاق المشاورات بيوم واحد فقط  شريطة إيقاف غارات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق