أخبار محليةاخترنا لكم

مبعوث واشنطن إلى اليمن: نهدف لتقريب الأطراف لإنهاء الحرب

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، يوم الخميس، إن بلاده تهدف إلى التقريب بين الأطراف للوصول إلى تسوية تفاوضية تنهي الحرب.

جاء ذلك خلال لقاء ” تيم ليندركينغ” بوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، حسب ما أفاد حساب السفارة الأمريكية لدى اليمن على تويتر.

وقال ليندركينغ: هدفنا الأساسي هو التقريب بين الأطراف بالتنسيق مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث للتوصل إلى تسوية تفاوضية تنهي الحرب في اليمن.

وخلال لقاء ليندركينغ خلال لقاءه بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، قال المسؤول الأمريكي إن بلاده ” تعمل على إحلال السلام من خلال اتفاق دائم”.

وقال ليندر كينج “نتفق مع وصفكم للدور السلبي لايران في اليمن والذي لم ينتج عنه الا مزيداً من التوتر والصراع وعدم الاستقرار”.

وبدأ ليندركينغ زيارة للسعودية من أجل التوصل لحل نهائي للحرب في اليمن، وبدأها بلقاءات مسؤولين سعوديين.

والأسبوع الماضي عيّن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الدبلوماسي المخضرم تيموثي ليندركينغ مبعوثًا خاصًا له إلى اليمن، قائلاً إن “ليندركينغ” سيعمل مع الأمم المتحدة و “جميع أطراف النزاع للضغط من أجل حل دبلوماسي”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق