أخبار محليةاخترنا لكمالأخبار الرئيسية

الولايات المتحدة تخرج جماعة الحوثي وقادتها من قائمة الإرهاب

 يمن مونيتور/ خاص:

ألغت الخارجية الأمريكية بشكل رسمي تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية أجنبية، يوم الخميس، في ما يعتبر أسرع خروج لمنظمة إرهابية من القائمة. لكن في وقت لاحق تراجعت عن ذلك.

وحسب وثيقة أطلع عليها يمن مونيتور فإن “قرار الإلغاء يشمل إخراج عبدالملك الحوثي وعبدالخالق بدر الدين الحوثي وعبد الله يحيى الحكيم من قائمة الإرهاب العالمية”.

وفي وقت لاحق، الخميس، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن إلغاء تصنيف جماعة الحوثي المسلحة كمنظمة إرهابية أجنبية لم يتم بعد “ولا يزال قيد مراجعة الكونجرس”.

رداً على سؤال حول الوثيقة الموجودة في السجل الفيدرالي الأمريكي –والتي نقل عنها “يمن مونيتور“- بعنوان “التصنيف كمنظمة إرهابية أجنبية؛ إلغاء: أنصار الله (وأسماء أخرى)، “قال برايس إنه كان هناك “خطأ إدارياُ”.

ولاحظ “يمن مونيتور” أن موقع السجل الفيدرالي الأمريكي نشر لاحقاً على رابط الوثيقة “تم استلام خطاب الوكالة (الخارجية) يطلب سحب هذا المستند بعد وضعه على التفتيش العام”.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صنفت الحوثيين كجماعة إرهابية في 19 يناير/كانون الثاني الماضي.

انتقد مسؤولون سابقون في إدارة ترامب التحركات المبكرة لبايدن، قائلين إنها ستقوي يد إيران في المنطقة وتشجع الحوثيين.

وقال ريتشارد غولدبرغ، المدير السابق لمكافحة أسلحة الدمار الشامل الإيرانية في مجلس الأمن القومي في إدارة ترامب: “إنه أمر محرج بعض الشيء أن تعلن الإدارة شطب منظمة إرهابية وأن تستدير بسرعة وتدين الأنشطة الإرهابية التي تقوم بها تلك المنظمة”.

ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم الأربعاء أعمال الحوثيين ودافع عن قرار الإدارة بإلغاء تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية أجنبية لأسباب إنسانية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق