الأخبار الرئيسيةعربي ودوليغير مصنف

بدء الحوار بين إيران والسعودية حول القضايا الإقليمية.. و الرياض قدمت أوراق سفير جديد إلى طهران

كشف مسؤول إيراني رفيع المستوى إن حواراً بين إيران والسعودية بدء فعلاً، حول العلاقات بين البلدين، وأن الرياض قدمت سفيراً جديداً إلى طهران وأنها تدرس أورقه.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
كشف مسؤول إيراني رفيع المستوى إن حواراً بين إيران والسعودية بدء فعلاً، حول العلاقات بين البلدين، وأن الرياض قدمت سفيراً جديداً إلى طهران وأنها تدرس أورقه.
وقال مساعد الخارجية الايرانية حسن قشقاوي في حوار مع قناة “العالم الإيرانية”، ونقلته وسائل إعلام إيرانية ناطقة بالفارسية اليوم الأحد، أن لقاء وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره السعودي عادل الجبير كان جيداً.
وأضاف قشقاوي الى جانب اللقاءات التي يقوم بها السفير الايراني في الرياض مع المسؤولين السعوديين في وزارة الخارجية، يمكن القول ان مستوى من الحوارات بين ايران والسعودية قد بدأ حول العلاقات الثنائية وبعض القضايا الاقليمية.
وتابع ان ظريف التقى نظيره السعودي وبعض المسؤولين في الرياض، معربا عن امله في ان تسفر هذه اللقاءات والحوارات واستمرارها عن توفير الارضية المناسبة لتعاون اكبر بين ايران والسعودية.
ونفى قشقاوي ان تكون العلاقات بين ايران والسعودية على مستوى القطيعة، واشار الى ان سفارتي البلدين مفتوحة ونشطة في ايران والسعودية، وكانت هناك لقاءات حتى في خضم فاجعة منى الاليمة، معربا عن امله في ان يؤدي هذا التواصل الى المزيد من التعاون.
واكد قشقاوي: “ان ايران لا تريد قطع زيارة الحج الى السعودية في الموسم المقبل بعد فاجعة منى، لان الحج من الفرائض، لكنه شدد على انه لا يمكن تجاوز فاجعة منى الاليمة.”
وقتل العشرات من الإيرانيين في موسم الحج هذا العام في حادثة تدافع عظيمة وقعت في “منى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق