أخبار محليةمجتمع

طائرة أممية تنقل توأماً يمنياً ملتصقاً إلى الأردن لإجراء جراحة فصل

يمن مونيتور/قسم الأخبار

تكفلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، السبت، بنقل توأم ملتصق من العاصمة اليمنية صنعاء إلى الأردن، لإجراء جراحة للفصل بينهما، وذلك بعد شهر ونصف الشهر من ولادتهما في مستشفى السبعين للطفولة في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويلتصق الرضيعان في منطقتي البطن والصدر، ويتشاركان في نفس الكبد، ولديهما جهازان هضميان منفصلان، وكذا باقي الأجهزة العصبية والتنفسية والتناسلية، وقلب منفصل لكل منهما.

وأبدت السعودية استعدادها لنقل التوأم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة لفصلهما في أحد مستشفياتها، لكن وزارة الصحة التابعة لجماعة الحوثيين رفضت ذلك، وأصرت على نقلهما إلى دولة أخرى. وبعد مناشدات، قامت طائرة إجلاء طبية تابعة لمنظمة “يونيسف”، مساء السبت، بنقل التوأم إلى الأردن لإجراء عملية الفصل التي من المقرر أن تتم بعد نحو ثلاثة أشهر في أحد المستشفيات الخاصة في العاصمة عمّان، وفقا لوزارة الصحة في صنعاء.

وقالت مديرة مستشفى السبعين للطفولة ماجدة الخطيب إن صحة التوأم مستقرة بعد مرور شهر ونصف على ولادتهما، وعملية الفصل ستكون في الأعضاء المشتركة، وهي  الكبد وغشاء القلب والحجاب الحاجز، مضيفة أن نتائج الفحوص تؤكد أن لدى التوأم “فرصة كبيرة للحياة في حال تم الإسراع بإجراء التدخل الجراحي”.

وتم نقل التوأم قبل 3 أشهر من عملية الفصل المرتقبة نظرا لحاجته إلى رعاية صحية قبل إجراء العملية، وهو ما لا توفره المرافق الصحية المتواضعة في اليمن.

ونشرت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثي لقطات لوزير الصحة طه المتوكل، وهو يحمل التوأم إلى طائرة الإجلاء، وقال المتوكل، في تصريح صحافي، إن هناك أكثر من 3 آلاف مريض مسجلين يعانون من تشوهات قلبية، وبحاجة ماسة للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج، فضلا عن أكثر من 7 آلاف طفل يعانون من أمراض مزمنة، و700 آخرين يعانون من اللوكيميا والأورام، وجميعهم لا يجدون الدواء بسبب إغلاق مطار صنعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق