أخبار محلية

إريتريا تنقذ 12 صيادا يمنيا بعد يومين من فقدانهم بالبحر الأحمر

يمن مونيتور/قسم الأخبار

أنقذت قوات خفر السواحل الإريترية، مساء السبت، 12 صيادا يمنيا، بعد يومين من فقدانهم قبالة ساحل محافظة الحديدة على البحر الأحمر، غربي اليمن.

وقال رئيس رئيس جمعية “شباب الخوخة التعاونية السمكية” خالد الزرنوقي” في تصريح لوكالة الأناضول إن تم فقدان الاتصال بـ 12 صيادا بعد خروجهم في 21 يناير (كانون الثاني الجاري) بسواحل مدينة الخوخة، التابعة لمحافظة الحديدة”.

وأضاف أن “القوات الإرتيرية أنقذت الصيادين إثر العثور عليهم مساء اليوم، قرب الممر الدولي بعد تعطل المحرك الخاص بالقارب ونفاد الطعام والمياه منهم”.

وتابع: “قامت هذه القوات بنقلهم إلى إحدى قواعدها في منطقة ترمه الإرتيرية، تمهيدا لإعادتهم إلى اليمن”.

ولم يتسن الحصول على إفادة فورية من السلطات الإرتيرية ولا اليمنية حول الأمر.

ويعتمد العديد من اليمنيين في المدن الساحلية على مهنة الصيد، في ظل تردي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار، ما يضاعف المعاناة في البلد العربي.

ويشهد اليمن منذ 6 سنوات، حربا بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا.

وأودت الحرب بحياة 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق