أخبار محليةالأخبار الرئيسية

استهداف الرياض بصاروخ باليستي في خضم مراجعة أمريكية لقرار تصنيف الحوثيين

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

بعد يوم من إعلان الولايات المتحدة أنها تراجع قرارها بتصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية، أعلنت السعودية اعتراض صاروخ باليستي استهدف العاصمة الرياض.

وذكرت وسال إعلام سعودية أن تحالف بقيادة المملكة الذي يقاتل جماعة الحوثي اليمنية أحبط هجوما للحوثيين على العاصمة السعودية الرياض يوم السبت.

ونقلت عن التحالف قوله “اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه مدينة الرياض”.

ونفى متحدث باسم الحوثيين في ​​وقت لاحق على تويتر يوم السبت أن الجماعة نفذت أي عمليات ضد التحالف خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة إن الوزارة بدأت في مراجعة تصنيف جماعة الحوثي في اليمن منظمة إرهابية وتعمل بأسرع ما يمكن لإتمام العملية واتخاذ قرار.

وسبق أن قال أنتوني بلينكين مرشح الرئيس جو بايدن لمنصب وزير الخارجية هذا الأسبوع إن واشنطن ستراجع التصنيف، الذي يخشى مسؤولو الأمم المتحدة وجماعات الإغاثة من أن يعقد جهود احتواء أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وقال المتحدث “بدأت وزارة الخارجية مراجعة إدراج جماعة الحوثي في قوائم الإرهاب كما نوه وزير الخارجية المعين بلينكين …لن نبحث أو نعلق علنا على المداولات الداخلية الخاصة بالمراجعة لكن وفي ظل الأزمة الإنسانية في اليمن فإننا نعمل بأسرع ما يمكن لإتمام المراجعة واتخاذ قرار”.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق