أخبار محليةالأخبار الرئيسية

محافظ شبوة اليمنية يصل الرياض

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، مساء الجمعة، محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو قادماً من الأراضي اليمنية في زيارة عمل تستمر عدة أيام.

وقال بيان للمكتب الإعلامي لمحافظة شبوة، إن من المتوقع أن يلتقي محاف شبوة بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ومسؤولين في المملكة العربية السعودية.

وأضاف، أن لقاءات المحافظ ستناقش خلال الزيارة جملة من القضايا المتعلقة بالجوانب التنموية والأمنية والخدمية التي تتعلق بالمحافظة.

وتأتي مغادرة محافظ شبوة، بعد ساعات من اتهام مصدر مسؤول في السلطة المحلية بالمحافظة، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بالاستمرار في “تمويل أعمال القتل والتخريب بالمحافظة”.

وقال المصدر رداً على اتهام المجلس لسلطات شبوة بقتل أحد عناصر قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس، إن “الانتقالي حاول استغلال جريمة قتل غادرة طالت أحد منتسبي النخبة الشبوانية فسارع لغسل دماء القتلة في الوقت الذي كانت قوات الأمن تباشر إجراءات التحقيق في الجريمة وتتعقب مرتكبيها”.

وأضاف أن “الانتقالي مستمر في ممارسة سلوكه المعهود بتمويل أعمال التخريب والقتل واستهداف أمن المحافظة “.

كما تأتي الزيارة، بعد يومين من صدور بيان مماثل للسلطة المحلية بالمحافظة قالت فيه، “إن هناك من يحاول عرقلة عمل ميناء “قنا” النفطي والتجاري، الذي افتتح مؤخراً، وإيقاف تصاريح دخول السفن”.

وأضاف البيان نقلاً عن مصدر مسؤول، أن “من كانوا يعرقلون وصول الوقود عندما كانوا متمردين يريدون تعطيل عمل ميناء قنا من داخل الحكومة” في إشارة للمجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً.

وتابع:  “ميناء قنا هو الوحيد الذي لا يتواجد فيه الإماراتيون ولا يتحكمون به وخاضع بالكامل لسيادة الدولة” مؤكداً، أن الميناء سيكون خاضعًا لسيادة الدولة كأول ميناء متحرر من الوصاية الأجنبية.

وحذر المصدر من أي تصرف أحمق لاستهداف الميناء قائلاً: “أي تصرف أحمق من أي جهة تستغل منصبها لاستهداف ميناء قنا سيكون الرد مؤلماً وقاسياً”.

وتسيطر القوات الحكومية على معظم محافظة شبوة لاسيما بعد أحداث انقلاب عدن، لكن القوات الإماراتية ما تزال تعسكر في بعض المناطق الحيوية مثل معسكر “العلم” ومنشأة “بلحاف” الغازية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق