أخبار محليةالأخبار الرئيسية

اللجنة الأمنية بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن تعتمد خطة جديدة لحفظ الأمن في المدينة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قررت اللجنة الأمنية بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن رئاسة المحافظ، أحمد حامد لملس، اليوم الأحد، اعتماد خطة جديدة، لحفظ الأمن في العاصمة المؤقتة.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، قررت اللجنة خلال اجتماعها “تشكيل غرفة عمليات مشتركة وضبط غير الملتزمين بتركيب كاميرات المراقبة في المحلات التجارية والشوارع العامة”.

كما أقرت “منع تحركات الأطقم والآليات العسكرية، وتواجدها بالأماكن العامة، خارج المهام الأمنية الرسمية، وضبط المركبات غير التابعة للوحدات الأمنية والعسكرية”.

وشملت الإجراءات “تطبيق طوق أمني على العاصمة عدن بمشاركة جميع الوحدات الأمنية والعسكرية”، وفق ذات المصدر.

ومن بين الاجراءات الحد من “تحركات الأطقم والآليات العسكرية خارج المهام الأمنية الرسمية، ومنع تواجدها في المنتزهات والمتنفسات العامة وضبط الأطقم العسكرية غير التابعة للوحدات الامنية والعسكرية”.

وقال محافظ عدن إن “القوى الإرهابية والجماعات التخريبية أعادت تنشيط خلاياها بهدف إقلاق الأمن والسكينة في عدن”، دون تحديد الجهات التي يقصدها.

وأردف: “تلك الأعمال تهدف إلى خلط الأوراق وإظهار عدن غير مستقرة لعرقلة عودة البعثات الدبلوماسية ودفع المنظمات الدولية إلى إيقاف أنشطتها ومغادرة المحافظة”.

وشدد محافظ عدن على ضرورة الوقوف بجدية أمام تلك الأعمال وتعقب مرتكبيها وضبطهم ومحاسبتهم، وكذا اضطلاع الوحدات الأمنية ومراكز الشرطة بالتحديد بمسؤولياتها وتفعيل دور أقسام التحري فيها ودور الأجهزة الاستخباراتية بشكل عام”.

ويأتي انعقاد اللجنة الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن، بالتزامن مع ما شهدته المدينة من هجمات ومحاولات تنفيذ اغتيالات جديدة طالت مسؤولين أمنيين في الدولة، بالتزامن مع عودة حكومة المناصفة إلى المدينة لمزاولة أعمالها وفقاً لاتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً.

كما يأتي الإعلان عن هذه الإجراءات، بعد أيام قليلة من الهجوم على مطار “عدن” الدولي، بصواريخ باليستية، اتهمت الحكومة، جماعة “الحوثي” بالوقوف خلفه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق