أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وفاة عقيد في جهاز المخابرات اليمنية متأثرا بإصابته جراء تفجيرات مطار عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

توفي ضابط برتبة عقيد في جهاز الاستخبارات اليمنية،  اليوم السبت، متأثرا بإصابته في تفجيرات مطار عدن جنوبي البلاد، ما يرفع حصيلة القتلى إلى 28 شخصا و108 جرحى.

وقال موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، إن “الجهاز المركزي للأمن السياسي نعى استشهاد العقيد محمد عبدالولي صالح مقبل، متأثراً بإصابته جراء الهجوم الإرهابي الذي استهدف رئيس وأعضاء الحكومة في مطار عدن الدولي”.

وبذلك، يرتفع عدد ضباط الأمن السياسي الذين قتوا في الهجوم على مطار عدن إلى أربعة، بعد وفاة العقيد مقبل بالإضافة إلى العقيد يحيى مثنى قائـد النهمي، والعقيـد محمد على قـاسـم، والعقيد محفوظ محمد محفوظ راجح.

ويوم الأربعاء الماضي اُستهدف المطار المدني بثلاثة صواريخ باليستية، أثناء وصول الحكومة الجديدة إلى المطار، ما اعتبرته استهدافاً مباشراً لها.

واتهمت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي المسلحة وإيران بالوقوف وراء الهجوم. لكن الحوثيين نفوا وقوفهم خلف الهجوم الذي أودى بحياة 28 شخصاً بينهم صحافيون وعمال إغاثة ومسافرون مدنيون.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق