أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وفاة الشيخ سنان أبو لحوم أحد أبرز وجهاء اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

توفي اليوم السبت، في العاصمة المصرية القاهرة، الشيخ سنان بن عبدالله أبو لحوم، عن عمر ناهز الـ100 عام، بعد سنوات من المرض.

ويعد الشيخ سنان أحد أبرز وجهاء اليمن وساستها طيلة العقود الماضية، وتولى عدة مناصب في عهد الجمهورية آخرها في حكم الرئيس الحمدي حيث اعتزل وقتها العمل الحكومي.

وينحدر الشيخ أبو لحوم من بلدة “نهم” شرق صنعاء، وسكن في منطقة وراف بمحافظة إب، وسط اليمن.

نشأ الشيخ أبو لحوم في رعاية أبيه، وأخذه الإمام يحيى حميد الدين رهينة لديه وهو في سن العاشرة لمدة خمس سنوات ليضمن ولاء قبيلته، وحل بعدها أخوه صالح محله.

وللشيخ سنان أبولحوم عدة مؤلفات هي “اليمن حقائق ووثائق. صدر في جزأين عن مؤسسة (العفيف) الثقافية.(مذكرات)”.

ونعى الرئيس عبدربه منصور هادي، وفاة الشيخ سنان ابو لحوم، مشيراً الى الأدوار البطولية والنضالية التي جسدها الفقيد خلال مشوار حياته الحافل بالتضحية والعطاء والدفاع عن الثورة والجمهورية ومشاركته الفاعلة في ثورة الـ 26 من سبتمبر ضد الحكم الامامي البغيض، لافتاً الى كفاءته وحكمته وإنجازاته في كافة المواقع القيادية التي شغلها واسهاماته الاجتماعية واصلاح ذات البين.

من جانبه، أشاد نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، بمناقب الفقيد وأدواره الوطنية والنضالية الخالدة ومسيرته مع أحرار اليمن في الكفاح، باعتباره من الرعيل الأول ومن مشايخ اليمن الأباه الذين رفضوا كهنوت الأئمة وعبوديتها للآخرين وعانوا من ظلم الإمامة وسجونها وتشردها.

ونوه نائب الرئيس إلى مسيرة الفقيد المناضل مع رجالات الحركة الوطنية وما تجشموه من عناء للقضاء على الإمامة وما رووه من أحداث مأساوية في ظل حكم الظلام الإمامي يكشف ذات المعاناة والأوضاع والدرب الذي يعيشه اليمنيون اليوم في ظل سيطرة الانقلاب الحوثي الكهنوتي المدعوم من إيران.

وأكد نائب الرئيس بأن تضحيات وبطولات الثوار الأحرار وتحملهم الكثير من العناء والمتاعب كان له الفضل الكبير بعد الله في التخلص من النظام الكهنوتي من اسرة بيت حميد الدين وبزوغ فجر الجمهورية اليمنية المُشرق.

بدوره، أشار الأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح، إلى أن الفقيد الراحل الشيخ سنان أبو لحوم، كان من الرعيل الذين خاضوا غمار النضال الوطني وواحدا من رموز ثورة ٢٦سبتمبر ورواد الجمهورية ومشاعل الحرية.

وأكد أن الفقيد أبو لحوم عرفه كل من رافقوه وعاصروه وتشاركوا معه مراحل النضال الوطني للخلاص من الإمامة السلالية، وترسيخ النظام الجمهوري.

واعتبر إن تجربة الفقيد الراحل الوطنية ستظل ملهمة للأجيال اليمنية تستقي منها معاني الحرية، كما أن تاريخه النضالي مع رفاق الصف الجمهوري الأول ستكون حاضرة لليمنيين اليوم وهم يخوضون معركة دحر فلول الإمامة ومليشياتها المتخلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق