أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحريات

مقتل وإصابة 11 من النساء والأطفال وتفجير منزلين خلال حملة عسكرية للحوثيين شرقي تعز

يمن مونيتور/ خاص

أعلن مركز حقوقي يمني، الأربعاء، مقتل طفل ومسن وامرأتين وإصابة 7 نساء أخريات خلال حملة عسكرية شنها مسلحون حوثيون على منطقة الحيمة شرقي تعز.

وقال مركز تعز الحقوقي”HRC”، إنه حصل على معلومات وشهادات متطابقة أكدت قصف الحملة العسكرية الحوثية المكونة من عشرات الأطقم المسلحة ودبابة ومدرعات ومدفعية متوسطة، عدد من المنازل والأعيان المدنية منطقة الحيمة بمديرية التعزية شرق محافظة تعز

وأضاف المركز، أن عشرات الأطقم العسكرية، داهمت نحو 18 منزلا في منطقة الحيمة، كما قامت بتفجير منزلين آخرين.

ولفت إلى أن الحلمة الحوثية، تسببت بمقتل طفل وشخص أخر وامرأتين داخل منازلهم من جراء القصف المكثف.

وأوضح المركز، أنه تلقى العديد من المناشدات الإنسانية من أبناء منطقة الحيمة تطالب بتدخل الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية لإيقاف جرائم الحرب والمجازر الجماعية التي تمارس بحقهم، حيث تصاعدت وتيرة القصف العشوائي الذي تشنه الحملة العسكرية الحوثية على المنطقة منذ الساعة الواحدة ظهرا.

كما ناشد السكان إيصال أصواتهم لكل الجهات لرفع الحصار المفروض منذ يومين لإجلاء الجرحى ومعالجة المصابين وإدخال المواد الغذائية إلى المنطقة.

على صعيد متصل، تعرضت العديد من الممتلكات الخاصة بالمدنيين في حي قرية عصيفيرة مديرية القاهرة محافظة تعز، للقصف الحوثي مما أدى إلى إصابة امرأة.

وفي ديسمبر الماضي، قالت منظمة “رايتس رادار” لحقوق الإنسان ومقرها أمستردام، إنها وثقت مقتل إصابة ما يقارب 3600 مدنياً في قصف للحوثيين على تعز وسط اليمن، منذ بدء الحرب حتى منتصف العام الجاري 2020.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها، أنها رصدت مقتل 691 مواطناً منذ بدء الحرب إلى منتصف العام الجاري 2020، منهم 338 رجلاً و252 طفلاً و101 من النساء، كما أسفر القصف الحوثي عن جرح 2898 مدنياً منهم 1013 طفلاً، 1606 رجال و279 امرأة.

الصورة

الصورة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق