أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير الخارجية الإيراني يكشف دور “سليماني” في دعم الحوثيين دبلوماسياً

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، يوم الاثنين، أن قائد فيلق قدس السابق قاسم سليماني له دور في الدعم الدبلوماسي لجماعة الحوثي المسلحة من خلال مبادرة إيرانية لوقف الحرب في اليمن قُدمت مع بدء عمليات التحالف العربي عام 2015م.

وقال “ظريف” في تصريح للتلفزيون الإيراني نقلته وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية: “حينما كنت في أمريكا سفيرا ومندوبا دائما للجمهورية الإسلامية الإيرانية في الأمم المتحدة، ويأمرني قائد الثورة بإجراء مفاوضات ما، كنت أعود إلى طهران وأستشير الحاج قاسم ومن ثم أذهب للتفاوض ثانية وكانت مشاوراته لي مفيدة على الدوام”.

وأضاف: “حينما أطلق السعوديون الحرب على اليمن قدمنا، بدعم من الحاج قاسم سليماني، مقترحا لوقف إطلاق النار، واتصل بي جون كيري (وزير الخارجية الأمريكي الأسبق)، إذ كنت أعتزم التوجه إلى اندونيسيا، وقال إنهم تمكنوا من إقناع السعوديين على القبول بهذا المقترح”.

وأضاف: “لقد قلت لوزير الخارجية الأمريكي في حينه إنني في طريقي لركوب الطائرة حاليا وإن استلزم الأمر يمكنك الاتصال بمساعدي (حسين) أمير عبداللهيان، الذي سيخبر الحاج قاسم سليماني للبدء بتفعيل الأمر”.

وأشار: “حينما وصلت إلى اندونيسيا، اتصلت بجون كيري، الذي لم يكن قد اتصل بأمير عبداللهيان، فسألت عن السبب وقال إن السعوديين غيروا رأيهم وقالوا إنهم سينهون الحرب في غضون 3 أسابيع”.

وأشار ظريف إلى أن “تلك الاسابيع الثلاثة التي وعد السعوديون بها، أصبحت الآن 5 أعوام، إذ وقف الأمريكيون داعمين للسعوديين خاصة في عهد ترامب”.

وقُتل قاسم سليماني إثر ضربة أمريكية في بغداد في 3 يناير/كانون الثاني 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق