أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الوزارات اليمنية تباشر أعمالها من مقراتها في العاصمة المؤقتة عدن

يمن مونيتور/ عدن / خاص

بدأت عدد من الوزرات في الحكومة اليمنية الجديدة، اليوم الأحد، مباشرة أعمالها من مقراتها في العاصمة المؤقتة للبلاد عدن، بعد أيام من عودتها إلى المدينة وفقاً لاتفاق الرياض.

والبداية من وزارة الخارجية، حيث اطلع وزير الخارجية وشئون المغتربين، أحمد عوض بن مبارك، اليوم، علي سير العمل ومستوى الانجاز في دوائر واقسام ديوان الوزارة في العاصمة المؤقتة عدن.

وحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين، موظفي الديوان ودوائر واقسام الوزارة، على بذل مزيد من الجهود لتلبية متطلبات المواطنين في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وأشار بن مبارك، إلى التحديات والصعوبات التي تتطلب تظافر الجهود لمواجهة التحديات على كافة المستويات للنهوض بالأداء بما يتناسب مع مستوى ومكانة وزارة الخارجية بكادريه الدبلوماسي والاداري في الديوان والسفارات اليمنية في مختلف الدول.

وشدد الوزير بن مبارك، على أهمية مواكبة التوجه العام للحكومة التي تمارس عملها من العاصمة المؤقتة عدن في اطار اعادة احياء المؤسسات الرسمية للدولة وتطبيع الحياة وانعاش المرافق الحكومية واستكمال عمل الوزارات المختلفة.

بدوره، ترأس وزير الاتصالات وتقنية المعلومات نجيب العوج، اجتماعا موسعا ضم قيادات وموظفي الوزارة، جرى خلاله مناقشة خطط وتوجهات المرحلة القادمة في العام الجديد 2021م والصعوبات والمعوقات التي واجهت سير عمل الوزارة وقطاعاتها المختلفة

وأكد العوج خلال الاجتماع إيلاء الحكومة اهتماما كبيرا بقطاع الاتصالات والإنترنت الذي سيشهد نقلة نوعية خلال المرحلة القادمة، نظرا لأهمية هذا القطاع بالنهوض بمستوى كافة القطاعات الأخرى وتحقيق تنمية مستدامة.

وبعد الاجتماع قام العوج بزيارة مشروع تحسين وتطوير الاتصالات والانترنت (عدن نت 4G)، وطاف بأقسام ومكاتب المشروع، واستمع من القائمين عليه إلى شرح حول مستوى أداء وسير العمل والتحديات التي تواجه المشروع.

وأكد حرص وسعي الوزارة للعمل وفقا للإمكانيات المتوفرة من أجل إيصال مشروع الاتصالات والانترنت (عدن نت) إلى كافة المحافظات، بما يتواكب مع تقنيات الجيل الجديد والتطورات الحديثة في عالمي الاتصالات والانترنت في البلدان المجاورة والعالم.

وشدد على أهمية تطوير منظومة (عدن نت) واستكمال بنيتها التحتية وتوسعة محطاتها وأبراجها لمواجهة الطلبات المتزايدة من جانب المشتركين وتحسين مستوى خدمة 4G.

من جانبه، ترأس وزير الكهرباء والطاقة أنور كلشات، اليوم، اجتماعاً موسعاً لقيادة وموظفي ديوان الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن، لمناقشة اوضاع الكهرباء.

وفي الاجتماع أشاد الوزير كلشات، بالجهود التي بذلها وزير الكهرباء والطاقة السابق المهندس محمد العناني والتي اثمرت بتفعيل عمل الوزارة والمؤسسة العامة للكهرباء في العاصمة المؤقته عدن، مؤكداً ان النهوض بعمل قطاع الكهرباء يتطلب تكاتف الجميع والعمل بروح الفريق الواحد خصوصاً في هذه المرحلة الراهنة.

وشدد وزير الكهرباء والطاقة، على ضرورة استكمال عملية النهوض بدور وزارة الكهرباء والطاقة باعتبارها شريان أساسي وركيزة مهمة، مشيرا إلى أن الوزارة تتطلع الى تقديم خدمة مستقرة في التيار الكهربائي لتخفف اعباء المواطنين.

من جانيه، ناقش وزير الصناعة والتجارة محمد الأشول، خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، مع قيادات الوزارة برنامج عمل المرحلة القادمة.

وأكد الاجتماع عاى أهمية تكاتف الجميع والتعاون التام فيما بينهم لما من شأنه مواصلة تحقيق النجاحات وخدمة المصلحة الوطنية والمواطن.

وشدد أهمية تضافر جهود الجميع واستشعار روح المسؤولية والعمل بروح الفريق الواحد خلال المرحلة الراهنة لتجاوز التحديات والنهوض بعمل الوزارة المحوري والهام في تطبيع الأوضاع وتأمين الاستقرار التمويني والمعيشي للمواطن، كما تطرق إلى الرقابة على أسعار السلع الغذائية بما يتناسب مع تعافي العملة المحلية

في السياق، ناقش وزير العدل القاضي بدر العارضة، خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، مع عدد من وكلاء القطاعات ومدراء العموم بالوزارة آليات عمل المرحلة القادمة للارتقاء بنشاط العمل وتجاوز كافة الصعوبات التي تواجه سير عمل الوزارة وفروعها بالمحافظات المحررة.

واستمع الوزير العارضة، من الوكلاء ومدراء العموم بالوزارة إلى شرح حول الوضع العام وسير العمل بالوزارة والصعوبات والتحديات التي تواجه الوزارة في ظل الظروف والأوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلاد حاليا.

واستعرض وزير العدل، أبرز التوجهات والخطوط العريضة لخطة سير عمل الوزارة بالمرحلة القادمة والتي من شأنها تنظيم العمل ورفع مستوى الأداء والالتزام والتقيد بالانضباط الوظيفي.

من جانبه، ترأس وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، ضم قيادات رفيعة في المؤسسات الإعلامية، لمناقشة تفعيل أدوار وأنشطة المؤسسات الإعلامية في خدمة الأهداف الوطنية وتعزيز اللحمة الوطنية ومواجهة الانقلاب، ومعرفة احتياجات ومتطلبات تلك المؤسسات للقيام بواجباتها ومسؤولياتها على أكمل وجه وبالشكل المطلوب.

وجرى خلاله مناقشة تفعيل أدوار وأنشطة المؤسسات الإعلامية في خدمة الأهداف الوطنية وتعزيز اللحمة الوطنية ومواجهة الانقلاب، ومعرفة احتياجات ومتطلبات تلك المؤسسات للقيام بواجباتها ومسؤولياتها على أكمل وجه وبالشكل المطلوب.

وأكد حرص الوزارة على النهوض بكافة المؤسسات الإعلامية، وأهمية وضرورة التنسيق الكامل بين قيادة وزارة الإعلام والثقافة والسياحة وقيادة السلطة المحلية في عدن والمؤسسات الإعلامية في كافة الجوانب والمجالات ذات الصلة بترتيبات تفعيل عمل المؤسسات الإعلامية المختلفة.

ووجه وزير الإعلام والثقافة، موظفي وزارته بالعودة الفورية من الخارج إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن لمباشرة أعمالهم من هناك.

بدوره، ترأس وزير الشؤون الاجتماعية والعمل محمد الزعوري، أول لقاء له في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً ضم قيادات الوزارة ، وذلك بهدف وضع خطة عمل الوزارة للعام الحالي 2021م.

وتطرق الاجتماع إلى تقارير حول برامج وأنشطة قطاعات الوزارة، وتعديل قرار مجلس الوزراء رقم ٢٥٧ لسنة ٢٠٠٠م بشأن الرعاية الطبية المهنية للعاملين في الجهاز الإداري للدولة والقطاعات العام والمختلط والعمال غير اليمنيين وتحديد رسوم الكشف الطبي الأولي والدوري، وكذا المصادقة على الاستراتيجية الوطنية لرعاية كبار السن.

كما تم التطرق إلى قرار مجلس الوزراء بشأن اعتماد دولار من عائدات بيع كل برميل نفط لصالح صندوق الرعاية ومكافحة الفقر وتشغيل الشباب وتحديد رسوم تصاريح الجمعيات والمؤسسات الأهلية والجمعيات والاتحادات التعاونية، إضافة إلى مناقشة الصعوبات التي تواجه صندوق الرعاية الاجتماعية وكيفية إيجاد مصادر تمويل لميزانية الصندوق ومخاطبة الجهات المعنية بخصوص اعتماد مصادر تمويل لصندوق الرعاية الاجتماعية أسوة بصندوق رعاية المعاقين.

وجرى أيضا مناقشة عدد من القضايا شملت آلية إعداد خطة إستراتيجية لرعاية كبار السن، وملف عمالة الأطفال وضمنه برنامج الحد من دمج الأطفال في الحروب وقضايا والفقر والتنمية المستدامة.

من جهة أخرى، اطلع وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد عبدالله باذيب، على سير العمل الجاري حاليا باستكمال مشروع مستشفى عدن العام البالغة نسبة إنجازه نحو 75%، بتمويل سعودي عبر الصندوق السعودي للتنمية.

وأكد وزير التخطيط، حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه المساعدة والتسهيلات التي من شأنها المساهمة في استكمال مشروع مستشفى عدن الحيوي لأهميته الكبيرة في خدمة مختلف شرائح وفئات المجتمع

وأشار إلى قيام الوزارة بالتواصل والتنسيق مع الجهات المانحة والممولة بشأن التنسيق في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية والحيوية التي تخدم الوطن والشعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق