أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الخارجية اليمنية: هجوم مطار عدن تم بأربعة صواريخ باليستية حوثية أطلقت من تعز

يمن مونتور/ قسم الأخبار

قالت وزارة الخارجية اليمنية، مساء الأربعاء، إن الهجوم الذي استهدف مطار العاصمة المؤقتة عدن، جنوبا، تم بأربعة صواريخ باليستية، أطلقها الحوثيون من محافظة تعز (وسط البلاد).

وأضافت الخارجية في خطاب وجهته إلى البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى اليمن، إن الهجوم الذي وصفته بـ “الإرهابي”، كان يستهدف القتل الجماعي لحكومة الكفاءات السياسية المشكلة بموجب اتفاق الرياض الذي دعمه ورحب به المجتمع الدولي كخطوة أولى نحو تحقيق سلام شامل في اليمن.

وأوضحت الهجوم الذي ستهدف أيضا، أعضاء السلطة المحلية والجماهير التي كانت في استقبال الحكومة، مؤكدة أن مثل هذا العمل لم يهدد فقط حياة وأمن أعضاء الحكومة ولكنه يهدد آمال وتطلعات الشعبي اليمني بالحصول على الأمن والسلام.

وأشارت الخارجية في خطابها إلى أن مطار عدن الدولي “مطار مدني”يستخدمه كافة مواطنو اليمن واستهدافه يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي والإنساني.

ووصفت الهجوم أيضا بـ”الجريمة الإرهابية النكراء” التي تتطلب الادانة والشجب من كافة أعضاء المجتمع الدولي لايصال رسالة للحوثيين بأن العنف واستهداف الاعيان المدنية والابرياء لا يمكن أن يعكس رغبة جدية وحقيقية للوصول إلى السلام.

كما أوضحت الوزارة “أن المعلومات الأولية تؤكد أن المليشيات الحوثية هي الجهة التي قامت بهذا العمل الإرهابي، حيث اطلقت 4 صواريخ باليستية من مطار الجند بمحافظة تعز”، متابعة بالقول: “وهو الآخر، أي مطار الجند، مطار مدني حولته ميليشيا الحوثي إلى قاعدة عسكرية لحصار تعز”.

واعتبرت “أن هذا العمل الجبان يؤكد مرة أخرى، أن الطرف الوحيد الذي يقف ضد إرادة الشعب اليمني بتحقيق السلام هي الميليشيات الحوثية”.

ولفت بيان الخارجية اليمنية إلى لجنة التحقيق التي وجه الرئيس اليمني بتشكيلها برئاسة وزير الداخلية للتحقيق في هذه الجريمة.

من جانبه، حمل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، جماعة الحوثيين والقوى التي قال إنها متضررة من اتفاق الرياض المسؤولية الكاملة عن استهداف مطار عدن الدولي داعياً حكومة المناصفة والأجهزة الأمنية إلى الاضطلاع بمسؤوليتهم والشروع في تحقيق فوري وعاجل بمشاركة دولية لكشف ملابسات هذا العمل الإجرامي”.

وفي وقت سابق الأربعاء ، أفادت مصادر محلية لـ”يمن مونيتور” أن 3 انفجارات عنيفة وقعت في مطار عدن، قبيل نزول أعضاء الحكومة من الطائرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق