أخبار محليةالأخبار الرئيسية

استمرار وصول تعزيزات عسكرية تابعة للحكومة اليمنية إلى عدن

يمن مونيتور/ خاص:

قالت مصادر عسكرية وأمنية، يوم الاثنين، إن قوات ومعدات عسكرية وصلت إلى مدينة عدن تمهيداً لعودة الحكومة اليمنية الجديدة.

وتوقعت المصادر التي تحدثت لـ”يمن مونيتور” شريطة عدم الكشف عن هويتها وصول الحكومة يوم الثلاثاء وتجري التجهيزات في مطار عدن الدولي على هذا الأساس.

وقالت المصادر إن عشرات المجندين وصلوا يومي السبت والأحد من اللواء الأول حماية رئاسية إلى قصر معاشيق لتأمينه في ظل سيطرة قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات والشريك في الحكومة على المدينة الساحلية جنوبي البلاد.

ويوم الاثنين وصلت عدة شاحنات تابعة للقوات السعودية تحمل معدات عسكرية خاصة باللواء الأول حماية رئاسية التي تمركز أفرادها في “قصر معاشيق”.

وقال مصدر أمني إن دوريات أمنية خاصة تابعة لألوية العاصفة التابعة للمجلس الانتقالي تنتشر في بعض شوارع عدن.

وجاء تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة وفقا لاتفاق الرياض الذي رعته السعودية بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.

ونص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية مناصفة وأن تؤدي هذه الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي في القصر الجمهوري في عدن غداة يوم تشكيلها، لكن ذلك لم يحدث.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق