أخبار محليةالأخبار الرئيسية

محكمة حوثية تصادق على حكم إعدام قتلة الأغبري رمياً بالرصاص حتى الموت

يمن مونيتور / صنعاء / خاص

أعلنت محكمة الاستئناف بالعاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، اليوم الأربعاء، النطق بالحكم بتأييد الحكم الابتدائي على المتهمين من الأول حتى الرابع بالإعدام قصاصاً رمياً بالرصاص حتى الموت.

وقال محامي أولياء عبدالله الاغبري وضاح قطيش “تم النطق بالحكم اليوم من الشعبة الثالثة بمحكمة استئناف الأمانة  في قضية الشهيد المغدور به عبدالله الأغبري والذي قضى بتأييد الحكم الابتدائي فيما قضى به على المتهمين من الأول حتى الرابع بالإعدام قصاصاً رمياً بالرصاص حتى الموت”.

وأفاد “تم تعديل الحكم فيما قضى به بالنسبة للمتهم الخامس بالحبس لمدة خمس سنوات ودفع دية مغلظة 5 مليون ريال، وتعديل الحكم الابتدائي فيما قضى به على المتهم السادس بالحبس مدة ستة اشهر تبدأ من تاريخ القبض عليه”.

تجدر الاشارة إلى ان محكمة الاستئناف في صنعاء قامت بتخفيف حكم الإعدام في قتل الاغبري من خمسة أشخاص إلى أربعة.

ورأس الجلسة اليوم الأربعاء القاضي عبدالله عبد الستار الشميري وزملائه القاضي عبدالجبار عطاء والقاضي أنور المقطري، وأعضاء النيابة،  وجميع المتهمين  من الأول حتى السادس ومحاميهم.

وكانت النيابة العامة الخاضعة للحوثيين، اتهمت في قرار الاتهام الذي حصل “يمن مونيتور” على نسخة منه، “عبدالله حسن ناصر السباعي،  ووليد سعيد الصغير العمري، ومحمد عبدالواحد محمد الحميدي، ودليل شوعي محمد الجربه، ومنيف قائد عبدالله مغلق، وهم محبوسين احتياطياً، بجريمة القتل عمداً وعدواناً للشاب الأغبري.

كما تضمن القرار اتهام عبدالله إسماعيل عون القدسي (محبوس احتياطياً) بتضليل القضاء بإخفاء وتنظيف مسرح الجريمة وطمس آثارها ومحاولة التخلص من الأدوات المستخدمة، وساعده في ذلك المتهم السابع عدنان ناصر السباعي وهو فار من وجه العدالة إلى جانب صدام حسن ناصر السباعي الذي اتهمه القرار بتحريض المتهم السادس على إخفاء الأدلة.

وأشار القرار أن “القتلة قصدوا الجريمة باستخدامهم أسلاكاً كهربائية مختلفة الأحجام والأنواع بالإضافة إلى قبضات الأيادي وكذا الأرجل ركلاً وضرباً بالركبة حيث بلغ مجموع أفعالهم التي طالت جسم المجني عليه عبدالله الأغبري (793) فعلاً.

وأضافت النيابة انه تم التعاقب لإزهاق روح الأغبري حيث نتج عن مجموعها حدوث إصابات ونزيف دموي في الدماغ والصدر وتهتك ونزيف عضلات الأطراف العلوية والسفلية والتي أدت إلى وفاته في تقرير الطبيب الشرعي والصفة التشريحية والتقرير الفني الجنائي المصور والتقارير الفنية المرفقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق