عربي ودولي

واشنطن ترفع رسميًا اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب

يمن مونيتور/  (د ب ا- الأناضول)

أعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم، أن إلغاء تصنيف السودان “دولة راعية للإرهاب” دخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الاثنين.

وقالت السفارة الأمريكية في بيان على نشرته على”فيسبوك”، إن “فترة إخطار الكونغرس البالغة 45 يوما، انقضت، ووقع وزير الخارجية إشعارا يفيد بأن إلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب ساري المفعول اعتبارا من اليوم 14 ديسمبر، ليتم نشره في السجل الفيدرالي”.

وتلقى مجلس النواب الأمريكي، في أكتوبر الماضي، إخطارا من إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واتخذت واشنطن قرار وضع اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، خلال تولي عمر البشير الحكم، وبعد أن اتهمته الولايات المتحدة بأنه يؤوي “إرهابيين” محليين ودوليين، بمن فيهم زعيم تنظيم القاعدة السابق، أسامة بن لادن.

بدوره قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، إن رفع اسم بلاده من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، سيدعم الانتقال الديمقراطي ويعزز فرص نجاح الفترة الانتقالية.

جاء ذلك في تغريدة له على “تويتر”، الإثنين، تعليقا على تفعيل واشنطن لقرارها بإلغاء تصنيف السودان “دولة راعية للإرهاب”.

وأضاف البرهان: “الشكر للإخوة و الأصدقاء والشركاء الإقليميين والدوليين الداعمين للسودان، الشكر للإدارة الأمريكية على اتخاذ القرار التاريخي القاضي بشطب بلادي من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأردف: “هذا القرار سيسهم في دعم الانتقال الديمقراطي ويعزز فرص نجاح الفترة الانتقالية ورفاه الشعب السوداني”.

وتابع: “التحية والتهنئة للشعب السوداني بمناسبة خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

واستدرك: “هذا العمل العظيم نتاج جهد بذله أبناء بلادي، وتم بذات الروح التكاملية لجماهير ثورة ديسمبر الشعبية والرسمية”.

من جانبه، رحب رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، في منشور عبر “فيسبوك”، بإلغاء تصنيف السودان “دولة راعية للإرهاب”.

وأفاد قائلا: “اليوم وبعد أكثر من عقدين، أعلن لشعبنا خروج اسم بلادنا الحبيبة من قائمة الدول الراعية للإرهاب وانعتاقنا من الحصار الدولي والعالمي الذي أقحمنا فيه سلوك النظام المخلوع (الرئيس المعزول عمر البشير)”.

واستطرد: “اليوم نعود بكامل تاريخنا وحضارة شعبنا وعظمة بلادنا وعنفوان ثورتنا إلى الأسرة الدولية كدولة محبة للسلام، وقوة داعمة للاستقرار الإقليمي والدولي”.

واستكمل: “يساهم هذا الإنجاز الذي عملت من أجله الحكومة الانتقالية منذ يومها الأول في إصلاح الاقتصاد وجذب الاستثمارات وتحويلات مواطنينا بالخارج عبر القنوات الرسمية”.

وذكر أن هذا الإنجاز يساهم أيضا في “خلق فرص عمل جديدة للشباب، والكثير من الإيجابيات الأخرى”.

من جهتها، رحبت دولة الإمارات اليوم الاثنين بقرار الولايات المتحدة الأمريكية رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وقدمت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات التهنئة إلى السودان وشعبه على هذه الخطوة التي تنهي سنوات من العزلة السياسية والاقتصادية التي تعرض لها السودان.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم إن هذه الخطوة تسهم في تعزيز أمن السودان واستقراره ورخائه وبما يحقق تطلعات وآمال شعبه في التنمية والازدهار والاستقرار.

كانت السفارة الأمريكية بالسودان اعلنت دخول إلغاء تصنيف السودان دولة راعية للإرهاب حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الاثنين.

يشار غلى أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت الثلاثاء الماضي رفع السودان من قائمة الدول التي تخضع للمراقبة بشأن الحريات الدينية نتيجة لإصلاحات الخرطوم في مجال تعديل القوانين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق