أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الخميس، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان “حقوقيون: الميليشيات ارتكبت 4 آلاف انتهاك بحق اليمنيات” قالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن الشبكة اليمنية للحقوق والحريات (منظمة محلية) أمس (الأربعاء) كشفت عن توثيق 4282 انتهاكا ارتكبتها ميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن بحق النساء خلال الفترة من 21 سبتمبر (أيلول) 2014 وحتى 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 في مختلف المحافظات.

وبحسب الصحيفة: شملت الانتهاكات – بحسب التقرير – 1456 حالة قتل و2379 حالة إصابة جراء القصف المدفعي وانفجار الألغام والعبوات الناسفة وكذلك أعمال القنص والإطلاق العشوائي للرصاص الحي لميليشيا الحوثي بالإضافة إلى 447 حالة اختطاف وإخفاء وتعذيب. وفي الوقت الذي يزداد فيه حجم المعاناة التي تكابدها آلاف النساء اليمنيات بسبب تضييق الميليشيات الحوثية الخناق عليهن وحرمانهن من حق الحياة والعيش الكريم ومضاعفة أعبائهن الأسرية، كانت تقارير محلية وأخرى دولية اتهمت الجماعة الانقلابية بارتكاب انتهاكات ممنهجة بحق النساء من بينها الاعتقال القسري والتعذيب.

وأشارت التقارير إلى أن النساء اليمنيات ما زلن يتعرضن في ظل إجرام الحوثيين لمختلف أنواع القمع وأشكال الانتهاكات والإذلال، كما تحدثت عن وجود آلاف القصص المؤلمة التي تجسد حجم تلك المعاناة التي يعشنها بمناطق السيطرة الحوثية.

وفيما تصاعدت الدعوات إلى تدخل دولي للضغط على الجماعة للإفراج عن مئات المعتقلات في السجون قدرت تقارير حقوقية وجود 500 امرأة على الأقل في سجون الجماعة. وفي سياق هذه الدعوات، طالبت تسع منظمات يمنية في وقت سابق بالإفراج الفوري عن جميع النساء المعتقلات بسجون ميليشيات الحوثي والكشف عن المخفيات قسرا وإطلاق سراحهن دون قيد أو شرط.

وكان دليل التنمية الدولي لعام 2019 أشار إلى أن المرأة تحت حكم الحوثيين لا تزال تعاني من التهميش والإذلال، وباتت المساواة بين الجنسين في اليمن الأسوأ في العالم. وسبق أن كشف تقرير لفريق الخبراء الأمميين التابعين لمجلس الأمن بشأن اليمن عن صنوف الانتهاكات التي يتعرض لها النساء اليمنيات في المعتقلات الحوثية، كما أورد التقرير أسماء قادة في الجماعة قال إنهم مسؤولون عن تلك الانتهاكات.

من جانبها أبرزت صحيفة “البيان” الإماراتية اعلان القوات المشتركة للتحالف ” تحالف دعم الشرعية في اليمن” اعتراض وتدمير زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية من محافظة الحديدة.

وأكد العميد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” – في بيان صدر فجر اليوم – أن قوات التحالف البحرية رصدت مساء أمس الأربعاء محاولة للمليشيا الحوثية الإرهابية للقيام بعمل عدائي وإرهابي بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورقين مفخخين مسيّرين عن بعد، أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية من محافظة الحديدة.

وأضاف أنه تم تدمير الزورقين المفخخين اللذين يمثلان تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي وطرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية.. لافتا إلى أن المليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيًا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني ونصوص اتفاق “ستوكهولم” لوقف إطلاق النار بالحديدة.

وشدّد العميد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

وأبرزت صحيفة “العربي الجديد” اعلان جماعة الحوثيين، مساء الأربعاء، تنفيذ عملية تبادل أسرى محدودة مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً في محافظة الضالع، جنوبي اليمن، في وقت شهدت محافظة مأرب النفطية شرقي البلاد، معارك عنيفة بين مقاتلي الجماعة والقوات الحكومية الموالية للشرعية.

وقال كبير المفاوضين الحوثيين في ملف الأسرى، عبدالقادر المرتضى، إن جماعته تمكنت من استعادة 15 أسيراً في عملية تبادل بمحافظة الضالع، التي تشهد معارك متقطعة بينهم وبين القوات الانفصالية المدعومة إماراتياً.

وذكر المسؤول الحوثي، في تصريحات نقلتها قناة “المسيرة” المتحدثة بلسان الجماعة، أن عملية التبادل تمت بتفاهمات محلية، دون الكشف عن رقم محدد من الأسرى قاموا بالإفراج عنهم وتسليمهم للطرف المقابل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق