أخبار محلية

مقتل حوثيين بقصف مدفعي غربي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

أعلنت “ألوية العمالقة” التي تقاتل بجانب القوات الحكومية اليمنية، يوم الخميس، أنها قتلت عدد من الحوثيين حاولوا التسلل إلى مواقعها جنوبي شرق محافظة الحديدة غربي البلاد.

وقال الموقع الرسمي للألوية إن “فريق الاستطلاع رصد، أمس الأربعاء، تسلل دورية  للحوثيين تابعة لأحد مشرفيهم إلى خطوط التماس شمال غربي مديرية حَيْس (جنوب شرقي الحديدة)، وكان يُقِل ذخائر ومقاتلين بهدف الهجوم على مواقع القوات المرابطة هناك وتم إبلاغ وحدة المدفعية التي أصابته بنجاح”.

وأضاف “أن المشرف الحوثي كان يقوم بتوزيع أفراده هناك”، لكن مدفعية اللواء 11 عمالقة استهدفته وقتلته والأفراد على الدورية.

ونقل الموقع إن “ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تصاعدت من الدورية عقب استهدافها، فيما دوت انفجارات متتالية نتيجة الذخائر التي كانت على متنها”.

وألوية العمالقة جزء من القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي بدّل تحالفه من الحوثيين إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية بعد أن قتل الحوثيون عمه في ديسمبر/كانون الأول 2017م. ولا تخضع هذه القوات لهيئة الأركان اليمنية وتتلقى دعمها من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب وتشير تقديرات غربية إلى سقوط أكثر من 100 ألف يمني خلال السنوات الخمس. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، حسب الأمم المتحدة، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق