أخبار محلية

مواطن يمني يشنق نفسه احتجاجاً على فرض الحوثيين رسوم مالية في المدارس الحكومية

يمن مونيتور/ صنعاء / خاص

أقدم مواطن يمني على قتل نفسه شنقاً لعدم تمكنه من الحصول على عمل يساعده في توفير متطلبات أسرته الضرورية وتسجيل أبنائه في المدارس الحكومية بعد مضي شهر على إطلاق المرحلة التعليمية

ولم يتمكن المواطن عمار حيدر القراضي من دفع رسوم التسجيل التي أصبحت المدارس الحكومية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والتي فرضت مؤخراً رسوم مالية كشرط أساسي لإتمام عملية التسجيل، بغرض دفعها كمرتبات للمدرسين في ظل استمرار انقطاع المرتبات وتنصل الجماعة المسلحة عن دفعها.

وقال علي الخياطي، مطلع على حادثة الانتحار، لـ”يمن مونيتور”، إن المواطن القراضي عجز في الحصول على عمل طوال الفترة الماضية ووصل به الحال لعجزه عن تسجيل أطفاله في المدرسة وهو يعول أسرة مكونة من زوجة وخمسة أولاد، ما دفعه لقتل نفسه شنقا”.

وأضاف، “عمار القرضي الذي ينتمي لمحافظة ريمة من بني القرضي بمديرية السلفية أقدم على شنق نفسه، ووفاء بعهد قطعه أمام أولاده بأن يوم أمس (السبت) هو آخر فرصة له في تسجيلهم في المدرسة أو يعود شهيداً إن لم يتمكن من تدريسهم في المدرسة، وقال لهم: ” إذا ما قدرت اسجلكم بالمدرسة يوم السبت فاعتبروني شهيداً” .

وأضاف: “دخل عمار في حالة نفسية وقام بشنق نفسه بسبب عجزه عن تسجيل أولاده في المدرسة خاصة وهو يعول أسرة كاملة، وأوفى بوعده بعد أن عجز عن تسجيل أولاده في المدرسة (حكومية)”.

وتزايدت حالات الانتحار في المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، منذ انقطاع المرتبات، وبحسب الأمم المتحدة، فإن 80 ٪ من اليمنيين باتوا تحت خط الفقر، و24 مليون من أصل 30 مليون يحتاجون لشكل من أشكال المساعدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق