الأخبار الرئيسية

وفد من أبناء أبين يصل شبوة لدعم مطالب تشغيل منشأة بلحاف الغازية

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

وصل صباح اليوم، الوفد القبلي من أبناء محافظة أبين إلى مدينة عتق (مركز محافظة شبوة) لدعم المطالب الرامية إلى إعادة تشغيل منشأة بلحاف الغازية الخاضعة لسيطرة القوات الإماراتية.

وحظي الوفد لدى وصوله شبوة، باستقبال رسمي وشعبي وقبلي لمشائخ وأعيان ووجهاء محافظة أبين في مبنى السلطة المحلية بعاصمة محافظة شبوة عتق وفي مقدمتهم الشيخ وليد الفضلي وكيل أول محافظة أبين والشيخ علي القفيش.

وقال الشيخ وليد الفضلي شيخ مشائخ أبين لدى وصوله عتق، إن “الدماء الشبوانة اختلطت بدماء أبناء أبين في منطقة الشيخ سالم ضد من أرادوا خطف الدولة والجمهورية، في إشارة إلى مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي”.

وأكد الشيخ الفضلي تضامن قبائل أبين مع محافظ شبوة الذي يطالب بإخراج القوات الإماراتية من منشأة بلحاف لكي تنجلي الغمة والأزمات الاقتصادية عن الشعب اليمني جميعا.

وأوضح الفضلي أنهم أتوا اليوم لمساندة إخوانهم من قبائل المحضار لنيل حقوقهم المتمثلة في إنصافهم من دولة الإمارات التي غزت أرضهم عبر مليشيات النخبة التي تدعمها واستشهد 9 من أبنائها” مشدداً على وقوف أبناء أبين إلى جانبهم حتى نيلهم مطالبهم.

ومنشأة “بلحاف”، “هنت” النفطيتين، لا تزال تتمركز فيهما القوات الإماراتية وتتخذ من احداهما قاعدة عسكرية، وتمثل أكبر مشروع اقتصادي وطني بالبلاد.

وكان مجلس تنسيق الأحزاب السياسية بمحافظة شبوة، طاب في وقت سابق، بإخلاء ميناء “بلحاف” من التواجد العسكري الإماراتي.

وتسيطر القوات الحكومية على معظم محافظة شبوة لاسيما بعد أحداث انقلاب عدن، لكن القوات الإماراتية ما تزال تعسكر في بعض المناطق الحيوية مثل معسكر “العلم” ومنشأة “بلحاف” الغازية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق