أخبار محليةالأخبار الرئيسيةتراجم وتحليلات

بريطانيا تتعهد ب(3.3 مليون دولار) لتقييم حالة “الناقلة صافر” اليمنية

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

قالت الحكومة البريطانية إنها ساهمت بـ 2.5 مليون جنيه إسترليني (3.3 مليون دولار) لتمويل مهمة دولية لتقييم حالة الناقلة المنكوبة في المياه اليمنية التي تحتوي على ما يقدر بنحو 1.14 مليون برميل من النفط الخام.

وهذا يمثل حوالي ثلث تكلفة 9 ملايين دولار لبعثة التقييم الأولية لسفينة صافر، وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.

تم الكشف عن هذه الأرقام من قبل مكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية في بريطانيا استجابة لطلب حرية المعلومات- حسب ما أفادت مجلة فوربس.

ومع ذلك، فإن معظم تعهدات المملكة المتحدة لم يتم إنفاقها بعد. حتى الآن، أنفقت لندن 156 ألف جنيه إسترليني على الأبحاث لتحديد وتقييم التهديد الذي تشكله الناقلة.

تريد الأمم المتحدة إرسال فريق لزيارة الناقلة للتحقق من حالتها، وإجراء إصلاحات عاجلة وتقييم أفضل السبل لاستخراج النفط على متنها بأمان. ومع ذلك، فقد أعاقها استمرار رفض الحوثيين – الذين يسيطرون على المنطقة التي ترسو فيها الناقلة – في السماح لفريق دولي بزيارة الناقلة.

وقالت الأمم المتحدة إنها غير قادرة على تقييم السفينة بشكل صحيح والتوصية بمزيد من الإجراءات حتى يسمح الحوثيون للخبراء بالوصول إلى السفينة.

ليس من الواضح ما إذا كان التمويل المتبقي المطلوب قد تم التعهد به بالفعل من قبل دول أخرى على الرغم من أن بريطانيا تقول إنها ضغطت على شركائها “لضمان توفير التمويل الكافي”.

في يوليو / تموز، قال منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك إن التمويل لمهمة أولية لم يتم العثور عليه بعد. وقال لمجلس الأمن في 15 يوليو / تموز “نحن نتفهم أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تعمل على للحصول على التمويل لدفع تكاليف بعثة الأمم المتحدة”.

وتقول المملكة المتحدة إنها تعمل أيضًا مع الأمم المتحدة والدول التي لديها سواحل على البحر الأحمر لتطوير “خطط طوارئ قوية” في حالة بدء تسرب النفط من السفينة.

المصدر الرئيس

U.K. Pledges $3.3 Million To Assess State Of Stricken Yemeni Oil Tanker

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق