أخبار محليةالأخبار الرئيسيةحقوق وحريات

“الصحفيين اليمنيين” تطالب غريفيث بتكثيف جهوده للإفراج عن بقية المختطفين من أعضائها

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريڤيث، بمواصلة جهوده لإطلاق سراح بقية الصحفيين المختطفين في سجون جماعة الحوثي المسلحة.

ورحبت النقابة، في بيان لها، بإطلاق سراح 5 صحفيين، ضمن صفقة تبادل الأسرى التي بدأت، الخميس، بالإفراج عن 710 أسيراً من الحكومة اليمنية والحوثيين.

ومن بين من أطلق سراحهم، صحفيون كانوا معتقلين في سجون الحوثيين منذ أكثر من 5 سنوات، وهم: “هشام طرموم، وهشام اليوسفي، هيثم الشهاب، عصام بالغيث، وحسن عناب.

والصحفيين المختطفين المتبقين وهم: عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، وحارث حميد، وسلطان قطران، وحيد الصوفي، وبلال العريفي، ومحمد عبده الصلاحي، محمد الجنيد، وأستاذ الإعلام وليد الشرجبي، ووليد المطري”.

وجددت النقابة، مطالبتها كافة المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، مواصلة جهودهم حتى إطلاق كافة الصحفيين المختطفين.

والثلاثاء، قال أمين عام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجي، إن “حرية الصحافة في اليمن لاتزال تحت تهديدٍ خطير”.

والأحد، أصدرت نقابة الصحفيين اليمنيين، تقريرا رصدت فيه 22 حالة انتهاك للحريات الصحفية والإعلامية في اليمن، خلال الربع الثالث من العام الجاري، تنوعت بين الإعتقال والتهديد والاعتداء ومنع من التغطية.

وفي يوليو الماضي، أصدرت النقابة تقرير الربع الثاني، وتضمن 66 انتهاكا طالت صحفيين ومصورين ومؤسسات إعلامية وممتلكات صحفية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق