أخبار محليةالأخبار الرئيسية

تواصل المعارك العنيفة في الجوف.. والجيش يتقدم غرب معسكر الخنجر

يمن مونيتور / قسم الأخبار

تتواصل الاشتباكات العنيفة في محافظة الجوف شمال اليمن، بين قوات الجيش اليمني من جهة، وبين جماعة الحوثي المسلحة من جهة ثانية، لليوم الرابع على التوالي.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية تمكنت اليوم (الخميس) من استعادة مساحات واسعة باتجاه جبل صبرين وبير المرازيق بمحافظة الجوف.

وأوضح مصدر عسكري للوكالة، أن أبطال الجيش تمكنوا من التقدم غرب معسكر الخنجر الاستراتيجي وتم تحرير عدة مواقع أهمها “خليل الزور، التباب الجنوبية”.

وأكد المصدر، استمرار العملية العسكرية وسط تقدم ثابت لأبطال الجيش وانهيار كبير في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية.

كما استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بخمس غارات عدد من العربات القتالية وتجمعات لميليشيا الحوثي الانقلابية.

وفي وقت سابق، قال موقع “26 سبتمبر نت” التابع للجيش، إنه رصد ما لا يقل عن 540 قتيلا وجريحا من عناصر الحوثي، خلال الفترة بين 1 و7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأشار الموقع، إلى وجود 10 قياديين ميدانيين ضمن قتلى الحوثيين، ممن سقطوا بالمعارك مع القوات الحكومية، خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح أن ما لا يقل عن 120 حوثيا، بينهم القياديين العشرة، سقطوا بجبهات القتال في مأرب (شرق)، فيما أصيب نحو 150 عنصرا آخر بذات المحافظة.

وخلال المعارك بمحافظة الجوف (شمال)، قتل نحو 120 مسلحا حوثيا، وأُصيب نحو 150 آخرين، كما أُلقي القبض على عشرات العناصر الحوثية، حسب ذات المصدر.

ومنذ أسابيع يعلن الجيش اليمني تحقيق تقدمات ميدانية واستعادة مناطق من يد الحوثيين بمحافظة الجوف، وتطوق قوات الجيش اليمني مدينة الحزم عاصمة المحافظة من ثلاثة اتجاهات”.

ومطلع مارس/آذار الماضي سيطر الحوثيون على مدينة الحزم ومعظم مديريات المحافظة بعد قتال عنيف مع الجيش اليمني.

ويحاول الحوثيون استخدام وجودهم في محافظة الجوف والتقدم الذي أحرزوه مطلع العام في الضغط على مدينة مأرب حيث يلقون مقاومة قوية في “صرواح” جنوب غرب المدينة، وفي “ماهلية” و”رحبة” جنوب المدينة التي يعيش فيها قرابة ثلاثة ملايين نسمة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق