أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحوثيون يجرون مباحثات مع الأمم المتحدة بشأن السفينة “صافر”

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

قالت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الجمعة، إنها عقدت مباحثات مع الأمم المتحدة، حول سبل حل أزمة “خزان صافر” النفطي العائم في البحر الأحمر غربي اليمن.

وذكرت وكالة “سبأ” بنسختها الحوثية، أن “مسؤولين في الجماعة، عقدوا اجتماعا أونلاين مع فريق مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لمناقشة تنفيذ اتفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للسفينة صافر، مع الفريق الأممي لخدمات المشاريع”.

وأشارت الوكالة الحوثية، إلى أن “فريق مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع أقر خلال الاجتماع بأهمية الملاحظات الفنية التي ناقشها مع الفريق الحوثي بوقت سابق”.

وأضافت الوكالة، أن الفريق “طلب مهلةً لدراسة تلك الملاحظات مجددا، وعقد اجتماع آخر الأسبوع المقبل، بالرغم من أنه قد تم إقرارها والتوافق عليها في اجتماع سابق”.

ودعا وزير النفط الحوثي، وفق الوكالة، إلى “اتخاذ خطوات عملية لتلافي الوضع المتردي للسفينة صافر جراء تأخُّر الصيانة، محذرا من أن “حالة السفينة صافر تستدعي التحرك، والعمل السريع لإجراء الصيانة العاجلة”.

ويتوقع أن يتم توقيع وثيقة نطاق العمل للصيانة العاجلة، والتقييم الشامل للسفينة العائمة مع الحوثيين في اجتماع الثلاثاء المقبل، وفقاً لذات المصدر.

وتحوي السفينة العائمة أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام، وتشكل قنبلة موقوتة مهددة بالانفجار.

وحسب خبراء فإن خطر حدوث الانفجار أو التسريب يتزايد يومياً، وسيؤدي لحدوث أزمة بيئية ضخمة تؤدي إلى وفاة البيئة البحرية في المياه اليمنية وتؤثر على الدول المطلة على البحر الأحمر، وفقدان مئات الآلاف لمصادر عيشهم.

يسيطر الحوثيون على موانئ غرب اليمن على البحر الأحمر، بما في ذلك ميناء رأس عيسى، الواقع على بعد 6 كيلومترات (3.7 ميل) من حيث رست الناقلة اليابانية منذ الثمانينيات، عندما تم بيعها للحكومة اليمنية. ولم يتم صيانتها منذ 2015م.

ويرفض الحوثيون وصول فريق من خبراء الأمم المتحدة إلى السفينة العائمة، بعد موافقتهم برسالة للمنظمة الدولية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق