أخبار محليةالأخبار الرئيسية

في ذكرى ثورة سبتمبر.. حزب الإصلاح يطالب بعودة الرئاسات الثلاث إلى عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكد حزب “التجمع اليمني للإصلاح” اليوم السبت، على ضرورة عودة مؤسسات الدولة (الرئاسة والبرلمان والحكومة)، إلى العاصمة المؤقتة للبلاد عدن، وممارسة مهامها منها، كما نص على ذلك اتفاق الرياض.

جاء ذلك، في بيان للحزب، بمناسبة حلول الذكرى 58 لثورة 26 سبتمبر/أيلول التي أطاحت بالحكم الإمامي عام 1962، ونشرته وسائل إعلام تابعه له.

وقال البيان، إن اتفاق الرياض يشكل خطوة هامة لتوحيد الجهود نحو معركة استعادة الدولة، مؤكداً في هذا الصدد على ضرورة الإسراع في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض بكامل بنوده.

وأشار البيان، إلى “أن ثورة 26 سبتمبر 1962م وشقيقتها 14 أكتوبر 1963 لم تكن وليدتي اللحظة، بل كانتا تتويجاً لنضالات شعبنا الأبي في الشمال والجنوب لسنوات طويلة، لتعكسا تطلعاته في مستقبل مشرق يحقق العدل والأمن والسلام”.

ونوه إلى على أهمية توجيه كل الطاقات والجهود نحو المعركة المصيرية التي هي معركة كل اليمنيين، وهو ما يتطلب إعطاء الاهتمام الأكبر للجيش ومنتسبيه وجرحاه وأسر الشهداء.

وشدد البيان، على الحكومة اليمنية القيام بمسؤوليتها في إنقاذ الاقتصاد والعملة المحلية، وتحقيق الأمن والاستقرار في المحافظات المحررة (من الحوثيين)، وتفعيل مؤسسات وأجهزة الدولة المختلفة لتقوم بمهامها على أكمل وجه.

وحذر البيان، من المخاطر التي ستنتج عن كارثة خزان “صافر” إثر منع جماعة الحوثي أي صيانة له من قبل الخبراء الدوليين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق