أخبار محلية

البرلمان العربي يحذر من وضع “شديد الخطورة” لخزان “صافر” غربي اليمن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

حذر رئيس البرلمان العربي مشعل السُلمي، يوم الجمعة، من “وضع شديد الخطورة” لخزان النفط العائم “صافر” قبالة ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر في مدينة الحُديدة غربي اليمن.

وحذرت المملكة العربية السعودية مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء من ‘بقعة نفطية’ على بعد حوالي 50 كيلومترًا غرب الناقلة. الأمر الذي يُنذر بكارثة بيئية واقتصادية وإنسانية تتخطى آثارها اليمن إلى الدول المطلة على البحر الأحمر وتؤثر بشكل كبير على الحياة البحرية.

وحمل رئيس البرلمان العربي في بيان له جماعة الحوثي “المسؤولية الكاملة عن منع الفريق الأممي، من إجراء عمليات الصيانة للخزان منذ عدة أشهر، مع توافر الموارد المالية اللازمة لصيانته”.

وشدد السُلمي على “ضرورة التحرك الدولي الفوري والعاجل لتمكين فريق الأمم المتحدة الفني من القيام بعملية صيانة الخزان أو تفريغه، الأمر الذي أصبح لا يتحمل التأجيل لتفادي هذه الكارثة الإنسانية الكبرى”.

وفي رسائل مكتوبة وجّهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس البرلمان الأوروبي، ورؤساء البرلمانات، ووزراء الخارجية في الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، طالب الدكتور مشعل السُلمي بـ”اتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لإلزام (الحوثيين) بالسماح فوراً بوصول الفريق الفني الأممي لإجراء عملية التقييم والصيانة للخزان قبل وقوع الكارثة”.

ولم يخضع الخزان للصيانة منذ خمس سنوات ويواجه خطر تسريب مليون ومائة ألف برميل من النفط الخام، الأمر الذي سيؤدي إلى غرق أو انفجار الخزان، بعد حدوث تسرب للمياه داخل الخزان في 27 مايو/ أيار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق