أخبار محليةاقتصادالأخبار الرئيسية

شركة يمنية للهاتف النقال تنقل مركزها الرئيس إلى عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار:

أعلنت شركة “سبأفون” للهاتف النقال، يوم الاثنين، عن نقل مركزها الرئيس إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بدلاً من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وأعلنت الشركة، في بيان صحافي، إنها ستدشن “خدماتها الآمنة في المناطق المحررة عبر شبكة اتصالات مستقلة عن سيطرة الحوثيين في صنعاء”.

وقالت إنها ستبدأ “بالخدمات الأساسية مع استمرار طاقمها في الأعمال الحثيثة مع وزارة الاتصالات لاستكمال تشغيل بقية الخدمات وصولاً إلى تقنية الجيل الرابع والخامس”.

وأضافت أن “قرار مجلس الإدارة، وجمعيتها العمومية غير العادية بنقل مقر الشركة الرئيسي من صنعاء إلى عدن، جاء استجابة لدعوة الحكومة الشرعية، ومجلس النواب، والتحالف العربي بضرورة نقل شبكات قطاع الاتصالات إلى العاصمة المؤقتة عدن”.

وقالت إنها تعرضت لمصاعب في صنعاء بينها استيلاء الحوثيين “على أصول الشركة والسيطرة على مقرها الرئيسي، وتعيين طاقم إداري تابع للقيادي الحوثي صالح الشاعر مسؤول الدعم اللوجستي لوزارة دفاع الحوثي في صنعاء، قاموا على إثرها بنهب مقدراتها وإيراداتها”.

ودعت إدارة الشركة في بيانها جميع موظفي الشركة العاملين في مركزها الرئيسي السابق بمدينة صنعاء لتنفيذ قرار المجلس والانتقال لممارسة مهام وظائفهم في مدينة عدن.

وذكر البيان أن مشروع تشغيل وتأمين الشبكة من العاصمة المؤقتة عدن لاقى عراقيل طوال الفترة الماضية، ومن ذلك محاولات الحوثيين عن طريق عناصرها المتوغلة في المناطق المحررة القيام باستهداف أعمال الشبكة والاستيلاء على معداتها وأجهزتها، وتلفيق الأكاذيب، وانتحال شخصيات مديري وتزوير مستندات.

ولم يصدر الحوثيون تعليقاً على ما ذكرته الشركة.

وسبق أن تحدث مسؤولون في الشركة اليمنية إنهم يتعرضون لاضطهاد الحوثيين واعتقال عشرات الموظفين والسيطرة على إيرادات الشركة، وفرض جبايات كبيرة عليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق