أخبار محليةالأخبار الرئيسية

مظاهرات في صنعاء تطالب بإعدام قتلة “الأغبري”

يمن مونيتور/صنعاء/خاص

تظاهر المئات من المواطنين، اليوم السبت، في شوارع صنعاء للمطالبة بمحاكمة عادلة لمرتكبي جريمة قتل الشاب “عبدالله الأغبري”.

وقال مراسل “يمن مونيتور”، إن المتظاهرون تجمعوا بميدان السبعين جنوبي صنعاء، مرددين هتافات غاضبة تطالب بإعدام القتلة وانصاف الشهيد الأغبري.

ورفع المتظاهرون لافتات تضامنية مع الأغبري وعائلته مؤكدين فيها أن المسيرات الغاضبة ستتواصل في كل أحياء صنعاء حتى تنال العدالة مجراها.

وأشار المراسل إلى أن المسيرة اتجهت نحو محكمة شرق أمانة العاصمة التي تنظر في القضية، رافضين في الوقت ذاته التستر على أي مجرم شارك في قضية القتل وتغييب المتهم الأول بالجريمة في التسجيل المصور، الذي تجاهل الإشارة إليه أو التطرق لدوافع الجريمة الوحشية التي هزت المجتمع اليمني وأثارت ردود فعل واسعة على مواقع التواصل، وتحولت على قضية رأي عام.

وانتشرت دعوات القصاص للشاب عبدالله الأغبري من المجرمين وكشف ما وراء الجريمة، عقب نحو أسبوعين من اغتياله بطريقة بشعة حيث كشف مقطع مصور تناوب خمسة متهمين على تعذيب الضحية بأساليب وحشية في محل لبيع الهواتف، لعدة ساعات حتى فارق الحياة، قبل أن يلجأوا إلى قطع شرايينه للإيهام بانتحاره.

وكان الشاب عبدالله الأغبري (19 عاما) يعمل لدى محلات السباعي للهواتف بالعاصمة صنعاء، قد اتهم بسرقة جوالات من المحل، غير أن خيوط الجريمة لا تذهب إلى حيث ما يريد الجناة، وحاول الجناة استخراج تقرير انتحار من أحد مستشفيات صنعاء بعد قطع شرايين الشاب الأغبري وتركه ينزف في غرفة ملحقة بالمحل التجاري حتى الموت، وهناك انكشفت خيوط وملابسات الجريمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق