أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الحكومة اليمنية تتطلع لإعادة تطبيع الأوضاع في سقطرى

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

قال وزير الخارجية اليمني في حكومة تصريف الأعمال، محمد الحضرمي، إن الحكومة حريصة على تنفيذ كافة بنود اتفاق الرياض، ومنها إعادة تطبيع الأوضاع في محافظة أرخبيل سقطرى.

جاء ذلك خلال اتصال للحضرمي مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي، لبحث تطورات الأوضاع في اليمن على الصعيد السياسي.

وشدد الحضرمي على ضرورة تطبيع الأوضاع في سقطرى وإخراج المعسكرات من العاصمة المؤقتة عدن لما سينعكس ذلك إيجابياً على الوضع العام، ويمكّن مؤسسات الدولة من القيام بمهامها في حفظ الأمن والاستقرار وتقديم خدماتها للمواطنين بشكل أفضل.

وأوضح وزير الخارجية، أن التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض يهدف في الأصل إلى تثبيت الأمن والاستقرار والحفاظ على الثوابت الوطنية وعلى رأسها استقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية.

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على محافظة سقطرى، بعد قتال ضد القوات الحكومية.

والشهر الماضي، أعلنت السعودية، عن آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

وتضمنت الآلية، تخلي “الانتقالي” عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال.

كما تضمنت، استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق