أخبار محليةصحافة

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الجمعة، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان “مشاورات تشكيل الحكومة اليمنية مستمرة وسط تفاؤل مختلف الأطراف” قالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك يواصل لقاءاته بمختلف الأطراف والمكونات السياسية اليمنية في إطار مشاورات تشكيل حكومة جديدة تنفيذاً لـ«اتفاق الرياض»، وسط تفاؤل بإمكانية الإعلان عنها بنهاية الأيام العشرة المقبلة كما نص الاتفاق.

وبحسب الصحيفة: التقى رئيس الوزراء طيلة الأسبوعين الماضيين ممثلين عن «المؤتمر الشعبي العام»، و«المجلس الانتقالي الجنوبي»، و«التجمع اليمني للإصلاح»، و«التنظيم الناصري الوحدوي»، و«الحزب الاشتراكي اليمني»، و«الائتلاف الوطني الجنوبي».

وقال أحمد الصالح، القيادي في «الحراك الجنوبي»، في تصريحات لـ«الشرق الأوسط»: «متفائل جداً بتشكيل الحكومة خلال المدة المتبقية وهي 10 أيام، خصوصاً أن السعودية لديها نوايا صادقة لتنفيذ الاتفاق، وعملت على تذليل الصعاب كافة لجمع ومساعدة الأطراف اليمنية».

وتابع: «حسب متابعتنا ورؤيتنا لتحركات رئيس الحكومة والقوى السياسية ووجود كل الأطراف، أعتقد أن هنالك إمكانية لتشكيل الحكومة في الوقت المحدد، وقد نحتاج لأيام إضافية إذا ما تأخر وصول الرئيس من الولايات المتحدة».

وينص «اتفاق الرياض» على تشكيل حكومة من 24 وزيراً مناصفة بين الشمال والجنوب، تؤدي القسم أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قبل أن تتوجه إلى العاصمة المؤقتة عدن لبدء برنامجها في إدارة وتطبيع الأوضاع

ويؤكد الصالح أن «عدد الحقائب واضح وفقاً للاتفاق، وكل طرف على دراية بذلك، فالحقائب السيادية من نصيب الرئيس هادي، وهناك محاصصة بين الشمال والجنوب بمعدل 50 في المائة لكل منهما، كما أن هناك محاصصة جنوبية – جنوبية، وشمالية – شمالية».

وأشار إلى أن «الاتفاق ينص كذلك على تقليص عدد الوزارات إلى 24 وزارة، ولذلك فهناك وزارات سوف تدمج، كما سيجري اعتماد برنامج الحكومة للفترة المقبلة».

وعلى الصعيد الإنساني قالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن الأذرع الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، هيئة الهلال الأحمر، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أضغت أجواء من البهجة على سكان ارخبيل سقطرى من خلال الأعمال الإغاثية التي وصلت إلى كافة مناطق الارخبيل، والفعاليات التراثية والثقافية والرياضية التي أحيت الموروث الثقافي المتنوع لهذا الارخبيل وتوجتها بالمسابقة الشعرية.

وبحسب الصحيفة: فعاليات متنوعة شهدتها جزيرة سقطرى خلال الأيام الأخيرة، حظيت بمتابعة وحضور جماهيري كبير، ابتداءً من تنظيم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للعرس الجماعي الثالث الذي أقيم بمدينة الشيخ زايد 1، بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مروراً بتتويج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الفائز بمسابقة شاعر سقطرى، التي استمرت أربعة أيام بمشاركة كوكبة متميزة من شعراء الارخبيل.

الشاعر أحمد سعد درمهي توج ببيرق شاعر سقطرى للعام الحالي، وتسلم الجائزة المالية من ممثل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، سلطان الكعبي وعلي بن عيسى بن عفرار، رئيس لجنة التنمية، ومدير عام الثقافة عمر قبلان.

وتابعت أن مهرجان نوجد في مدينة زايد1 جنوب سقطرى تضمن فعاليات مسابقة القفز على الهجن، وسط اهتمام شعبي كبير وبدعم متكامل من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية. وعبر رئيس الفعاليات المصاحبة بمهرجان نوجد، عنبر العامري، عن شكره وتقديره لدعم مؤسسة خليفة لهذه الفعاليات التي حظيت بمتابعة وحضور جماهيري من مختلف أنحاء سقطرى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق