أخبار محليةالأخبار الرئيسية

تحذير أممي من انقطاع خدمات المياه والمرافق الصحية باليمن بسبب نقص التمويل

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، من انقطاع خدمات المياه والمرافق الصحية وموت مئات الأطفال باليمن في حال عدم توفير تمويل عاجل.

وقالت المنظمة الأممية في بيان صادر عن منسقة الشؤون الإنسانية للمنظمة في اليمن ليز غراندي “نتوقع موت مئات الأطفال ممن يعانون من سوء التغذية والمرض في اليمن بسبب نقص التمويل”.

وأضاف البيان “سنضطر لقطع 50% من خدمات المياه ونصف المرافق الصحية في اليمن ما لم يتوفر تمويل عاجل”.

وتوقعت الأمم المتحدة “إغلاق 70% من المدارس خلال الأسابيع المقبلة بسبب نقص الموارد المالية”.

وقال البيان، إن نصف برامج الأمم المتحدة الرئيسية في اليمن تأثرت جراء نقص التمويل، وتم بالفعل إغلاق أو التقليص الكبير لـ12 برنامجا من برامج المنظمة الدولية الرئيسية الـ38.

وخفضت الأمم المتحدة الحصص الغذائية لأكثر من 8 ملايين شخص إلى النصف في شمال اليمن، واضطرت الوكالات الإنسانية إلى وقف خدمات الصحة الإنجابية في 140 مرفقا.

وأشارت الى أنه “تم قطع الخدمات الصحية أو تقليصها في 275 مركزا متخصصا لعلاج المصابين بالكوليرا والأمراض المعدية الأخرى ووقف مخصصات نحو 10 آلاف عامل في المجال الصحي، وستتوقف الأدوية والمستلزمات الضرورية عن 189 مستشفى و2500 عيادة رعاية صحية أولية، والتي تمثل نصف المرافق الصحية في البلاد”.

وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعاني من “أسوأ كارثة إنسانية في العالم”، وتشير تقديراتها إلى أن نحو 80 في المائة من السكان بحاجة إلى المساعدات الإنسانية والحماية.

وتواجه الأمم المتحدة عجزا في برامجها في اليمن يقدر بأكثر من مليار دولار، حيث تطلب أكثر من ملياري دولار لتغطية الأنشطة الانسانية الأساسية حتى نهاية العام، في حين تعهد المانحون في الرياض مطلع يونيو الماضي بمليار و35 مليون دولار فقط.

وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية، والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق